اخبار العالم

المبعوث الأمريكي لـ كوريا الشمالية: التجارب الصاروخية الأخيرة مثيرة للقلق

سعد احمد – xeber24.net

قال مبعوث الولايات المتحدة إلى كوريا الشمالية، اليوم الأحد، إن التجارب الصاروخية الباليستية الأخيرة التي أجرتها كوريا الشمالية كانت “مثيرة للقلق” وتؤدي إلى “نتائج عكسية” بالنسبة لجهود الحد من التوترات، وإنه يتعين على بيونج يانج الدخول في محادثات بدلا من ذلك.

وفي حديثه للصحفيين بعد اجتماعه مع نظيره الكوري الجنوبي في سيول، قال الممثل الخاص سونغ كيم إن الولايات المتحدة ملتزمة باستكشاف “دبلوماسية مستدامة وموضوعية” مع كوريا الشمالية.

وقال كيم:” يظل هدفنا إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية بشكل كامل. وهذا هو السبب في أن تجربة بيونج يانج الأخيرة للصواريخ الباليستية، وهي واحدة من عدة تجارب في الأسابيع الستة الماضية، تثير القلق وتؤدي إلى نتائج عكسية لإحراز تقدم نحو سلام دائم في شبه الجزيرة الكورية”.

وترفض كوريا الشمالية حتى الآن المبادرات الأمريكية، متهمة واشنطن وسيول بالحديث عن الدبلوماسية بينما تصعد التوترات مع أنشطتهما العسكرية.

وقالت كوريا الشمالية، الخميس، إن الولايات المتحدة تبالغ في رد فعلها إزاء تجربة صاروخ باليستي أطلقته غواصة وصفتها بأنها دفاعية عن النفس، وشككت في صدق عروض واشنطن بإجراء محادثات، محذرة من العواقب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق