البيانات

الكردستاني يكشف تفاصيل معارك “أفاشين” ضد الجيش التركي

كاجين أحمد ـ xeber24.net

كشف المركز الإعلامي لحزب العمال الكردستاني “PKK”، عن تفاصيل المعارك التي اندلعت بين قواته والجيش التركي، الذي حاول التقدم في منطقة آفاشين الحدودية بإقليم كردستان، موضحاً إفشال المخططات التركية بالرغم من استخدامها للأسلحة الكيماوية المحظورة دولياً، وتكبدها خسائر كبيرة بالأرواح والعتاد.

وقال المركز في بيان له، اليوم السبت: “في ساحة مقاومة كري قرطال بمنطقة آفاشين، وفي 21 تشرين الأول بين الساعة 16:30 والساعة 19:30 ، تعرضت ساحة قرطال لقصف من الطائرات الحربية وقذائف الأوبيس وقذائف الهاون من المخافر الحدودية، وفي الليلة ذاتها، قصف جيش الاحتلال التركي كري سليمان، كري سور ، قرية ديرة، كري قرطال ثم قام الاحتلال بنشر قواته، في صباح يوم 22 تشرين الأول”

وتابع البيان، “اندلعت معركة شرسة بين قواتنا وجنود جيش الاحتلال أثناء محاولتهم التقدم باتجاه ساحة قرطال. نفذت قواتنا عشرات العمليات في ساحة المقاومة، قام جيش الاحتلال في ساعات الظهيرة والذي يقوم بارتكاب جرائم حرب ولم يتمكن من دخول ساحة مقاومة، 9 مرات باستخدام الأسلحة الكيماوية وغازات سامة”.

وأضاف، “قامت قواتنا في الساعة 14:30 من يوم 22 تشرين الأول بعملية مداهمة في ساحة المقاومة، أراد الاحتلال الهجوم في الساعة 15:30 بأسلحة كيماوية المحظورة، واستخدمت قواتنا مرة أخرى تكتيكات الكريلا ضدهم، وأسفرت العملية عن مقتل ما لا يقل عن 3 من جنود الاحتلال وإصابة آخرين”.

وأشار البيان، أنه “هاجم جيش الاحتلال التركي في مساء يوم 22 تشرين الأول، وصباح يوم 23 تشرين الأول ساحة المقاومة كري قرطال ثماني مرات بالأسلحة الكيماوية والغازات السامة المحظورة، يستمر القتال العنيف بين جيش الاحتلال التركي وقواتنا، حيث يحاول جيش الاحتلال دخول ساحة المقاومة بالأسلحة الكيماوية والغازات السامة منذ ليلة 22 تشرين الأول”.

كما نوه، أنه “استهدف جيش الاحتلال التركي قواتنا في ساحة بوطان وشن عمليات احتلالية واسعة النطاق، بدأ جيش الاحتلال هجومه مع عدد ضخم من الجنود وتقنيات الحرب لكن قواتنا أفشلت هذه العملية، وأجبروا جيش الاحتلال الذين لم يحققوا أي تقدم على الانسحاب”.

وبيَن المركز الإعلامي، المعلومات التفصيلية حول عمليات الاحتلال في ساحة بوطان هي كما يلي: “في 30 آب، شن جيش الاحتلال التركي عملية واسعة النطاق في منطقة جيلي بوكا وتورانيس الواقعة في كاتو جيركا في ناحية إلك في شرناخ، و شاخ في وان، حيث قام جيش الاحتلال بسحب قواته في اليوم التالي دون تحقيق أي تقدم”.

ولفت إلى أنه “شن جيش الاحتلال في 21 أيلول، عملية احتلال واسعة النطاق بعد قصف منطقة بندار في كاتو خليلان في منطقة شاخ في وان بالطائرات الحربية والمروحيات، سحب جيش الاحتلال جنوده في 23 أيلول دون أي تحقيق اي تقدم، شن جيش الاحتلال التركي عملية في 12 تشرين الأول في منطقتي آفا ماسيرو وجيلي بوكا، سحب جيش الاحتلال جنوده في 14 أيلول دون تحقيق اي تقدم”.

واكد البيان، أنه “اضطر الاحتلال إلى الانسحاب من جميع العمليات في أيلول في قرى دريا بقي، كاتو جيركا ، قرية تورانيس ، قرية سيخورباشا التابعة لناحية شاخ في وان، من دون تحقيق اي تقدم”.

وبشأن القصف التركي للمنطقة قال البيان: “تعرضت ساحة المقاومة ويرخله في منطقة آفاشين في ساعات الليل من يوم 22 تشرين الأول، للقصف بقذائف الهاون وقذائف الأوبيص من المخافر الحدودية”.

هذا وذكر البيان في الختام، أنه “قصف جيش الاحتلال في 22 تشرين الأول، بين الساعة 18:00 والساعة 18:45 ، منطقة جيمكو بقذائف الهاون والأوبيص من المخافر الحدودية، وقصفت الطائرات الحربية في 22 تشرين الأول، الساعة 21:50، منطقة كافية في غاري”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق