اخبار العالم

وسائل إعلام تكشف حجم الضرر الذي لحق بالغواصة النووية الأمريكية بعد حادثة اصطدام في بحر الصين الجنوبي

 

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

 

تعرضت الغواصة النووية الأمريكية لأضرار بالغة بعد اصطدامها بجسم غريب في بحر الصين الجنوبي .

وفي هذا الصدد ذكرت وسائل إعلام صينية أن غواصة “يو إس إس كونيتيكت” الأمريكية تعرضت وفقا لصور الأقمار الصناعية لأضرار في جزئها العلوي، بعد اصطدامها بجسم مجهول في بحر الصين الجنوبي.

وأشارت المصادر إلى أن “الصورة التي التقطت في 15 أكتوبر، تظهر مكان الضرر في السطح الخلفي العلوي للغواصة، والتي رست في القاعدة البحرية الأمريكية في جزيرة غوام بالمحيط الهادئ، حيث أبحرت إلى هناك عقب الحادث”.

من جهتهم، أكد خبراء صحيفة “The Drive” الأمريكية، أنه “استنادا إلى صور الأقمار الصناعية لـ”Planet Labs” والملتقطة في الـ20 من أكتوبر، فإن الأضرار الجسيمة المرئية على الغواصة فوق خط الماء ليست ملحوظة، بما في ذلك في مقدمتها وقمرة القيادة”.

وأشاروا إلى أن “الضرر قد يكون فقط في الجزء السفلي من الغواصة”.

ووفقا للصورة الملتقطة بالأقمار الصناعية الصينية، كان هناك سابقا ورشة عائمة بالقرب من مؤخرة الغواصة الأمريكية.

بدورها لم تفصح البحرية الأمريكية عن أي تفاصيل حول الحادث الذي قد تكون الغواصة تعرضت له.

وأفاد موقع “iNews” الإخباري في هونغ كونغ بن “الغواصة التي تضررت في الثاني من أكتوبر أثناء مهمة في بحر الصين الجنوبي، اصطدمت على الأرجح بجسم صيني غير معروف تحت الماء”.

يذكر بأنه وصلت يوم الجمعة الغواصة النووية الأمريكية التي تعرضت لحادث في بحر الصين الجنوبي إلى جزيرة غوام في المحيط الهادئ التابعة للولايات المتحدة وهي تقل11 مصابا بينهم اثنان حالتهما خطيرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق