الأخبار

الإدارة الذاتية تعلق على التهديدات التركية وتحركاتها الأخيرة في شمال سوريا

كاجين أحمد ـ xeber24.net

أكد الرئيس المشترك لمكتب الدفاع في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا زيدان العاصي، أن تحركات تركيا في الداخل السوري، هو استهداف للنشطة الإدارة الذاتية، سواء على الصعيد السياسي خارجياً، أو الخدمي داخلياً، بهدف إعاقة تقدمها.

وقال العاصي في تصريحات لموقع الإدارة الذاتية اليوم السبت: أنَّ “تحركات تركيا في الداخل السوري تختلف من فترة لأخرى بحسب أنشطة الإدارة الذاتية لمحاولة إعاقة تقدم الإدارة سواء على صعيد التعامل مع الدول الخارجية سياسيًا أو مشروعها الخدميّ الداخليّ لاستمرار تطوير المنشآت والبنية التحتية للمنطقة”.

وأوضح، “أنَّ هذا التحرك يأتي على مراحل أولها نشر الإشاعات وبث الفتنة بين مكونات شمال وشرق سوريا من ثم التصريحات والتهديدات المستمرة من قبل أردوغان ورجالاه والتي تنذر بمرحلة أخرى وهي التحرك العسكري لمحاولة اقتطاع بعض البقع الجغرافية الاستراتيجية بمباركة روسية أمريكية”.

وأشار العاصي إلى، أنه “حتى إن لم تحظَ تركيا بموافقة أمريكية أو روسية لاستهداف مناطق شمال وشرق سوريا فهي تستخدم ملف المهجرين السوريين واللاجئين كورقة ضغط على الاتحاد الأوروبي، وتهدد بفتح حدودها مع القارة العجوز أمام اللاجئين، كما تحاول الدولة التركية جسّ نبض المجتمع الدولي عبر إطلاق التصريحات والتهديدات ضد الإدارة الذاتية”.

هذا ونوه في ختام حديثه، “أنَّ الجيش التركي استهدف آلية عسكرية تابعة له بصاروخ حراريّ من ثم وجَّهت أصابع الاتهام نحو قوات سوريا الديمقراطية وهذا الادعاء عارٍ عن الصحة والجميع يعلم أن قسد تلتزم جميع الاتفاقيات والمعاهدات ولا تخلّ بها ومن حقها الدفاع عن أراضي شمال وشرق سوريا وصدّ كافة الاعتداءات”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق