الأخبار الهامة والعاجلة

أردوغان يصعَد التوتر مع أوروبا وأمريكا بقرار جديد ضد سفرائها

كاجين أحمد ـ xeber24.net

هاجم الرئيس التركي من جديد سفراء الدول العشرة، الذين طالبوا تركيا عبر بيان رسمي بالأفراج عن رجل الاعمال التركي والمعارض عثمان كافالا، وهدد بطردهم من تركيا، بعد أن اصدر تعليمات إلى الخارجية التركية، بإعلانهم أشخاص غير مرغوبين فيهم.

وقال أردوغان، خلال تواجده في مدينة أسكي شهير بتركيا اليوم السبت: “يذهبون إلى الفراش ويستيقظون قائلين كافالا، 10 سفراء يأتون من أجله إلى وزارة الخارجية، يا لها من وقاحة! ماذا تعتقدون هذا المكان؟ هذه تركيا، هذه ليست دولة قبلية، هذه تركيا المجيدة”.

وأضاف مخاطباً سفراء الدول العشرة، “لا يمكنهم المجيء إلى هنا وإعطاء تعليمات لوزارة الخارجية، لقد أعطيت تعليمات لوزير خارجيتي وقلت له ماذا يفعل، سيتعامل معكم باعتباركم شخصيات غير مرغوب فيها في أقرب وقت ممكن، هذه تركيا، ستفهمون وتعرفون ذلك في أقرب وقت ممكن، في اليوم الذي لا تفهمون فيه ذلك، ستغادرون”.

وفي بيان صدر مساء الاثنين، دعت كندا وفرنسا وفنلندا والدانمارك وألمانيا وهولندا ونيوزيلندا والنرويج والسويد والولايات المتحدة إلى “تسوية عادلة وسريعة لقضية” رجل الأعمال والناشط التركي عثمان كافالا المسجون قيد المحاكمة منذ أربع سنوات. وكتبت الدول العشر أن “التأخير المستمر في محاكمته (…) يلقي بظلال الشك على احترام الديمقراطية وسيادة القانون وشفافية النظام القضائي التركي”.

وردت الخارجية التركية على البيان باستعداء السفراء العشر إلى مقرها بأنقرة للتنديد بالبيان الصادر عنهم، فيما هاجمهم أردوغان بقوة، وقال في تصريحات قبيل بدء جولته الأفريقية: بأنه أبلغ وزير خارجيته مولود جاويش أوغلو “إننا لن نستطيع تحمل استضافة هؤلاء السفراء في بلدنا، لا مكان لهم في تركيا”.

والجدير بالذكر أن المعارض التركي عثمان كافالا الذي يقبع في سجنه منذ عام “2017”، قرر يوم امس، بمقاطعة المحكمة وعدم حضور الجلسات بعد تصريحات أردوغان، التي وصفها كافالا بأنها تؤثر على سير المحكمة، ولن تكون هناك حكم عادل بحقه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق