اخبار العالم

الصين وروسيا تتحديان أمريكا وأوروبا وتتخذان خطوة تصعيدية في بحر اليابان أقرب إلى شرارة حرب

 

بيشوار حسن – xeber24.net – وكالات

اتخذت روسيا والصين خطوة تصعيدية في بحر اليابان من خلال تسيير دورية مشتركة بعد أيام من دخول مدمرة وقاذفة استراتيجية المنطقة والتي اعترضتها سفن وطائرات روسية.

وفي هذا الصدد قالت وزارة الدفاع الروسية في بيان اليوم السبت، إن سفناً حربية روسية وصينية قامت بأول دوريات مشتركة لها في الجزء الغربي من المحيط الهادي يومي 17 و23 أكتوبر الحالي.

وأجرت الدولتان تدريبات على التعاون البحري في بحر اليابان في وقت سابق من أكتوبر الحالي، وعززتا علاقاتهما العسكرية والدبلوماسية في السنوات الأخيرة في وقت توترت فيه علاقاتهما مع الغرب.

وراقبت اليابان المناورات البحرية عن كثب، وقالت في الأسبوع الماضي، إن مجموعة من 10 سفن من الصين وروسيا عبرت مضيق تسوجارو الذي يفصل بين الجزيرة الرئيسية في اليابان وجزيرة هوكايدو الشمالية.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في البيان اليوم، إن “مجموعة السفن عبرت مضيق تسوجارو للمرة الأولى في إطار الدوريات”. ويعتبر هذا المضيق مياهاً دولية.

وأضافت الوزارة أن “مهام هذه الدوريات هو إظهار علمي دولتي روسيا والصين والحفاظ على السلام والاستقرار في منطقة آسيا والمحيط الهادي وحماية مجالات الأنشطة الاقتصادية البحرية للبلدين”.

ومن جهة أخرى كانت روسيا قد أعلنت اعتراض مدمرة أمريكية وبعدها قاذفة استراتيجية في بحر اليابان دخلت حسب زعمها مياهها الإقليمية .

يذكر بأن العلاقات بين أمريكا والصين وروسيا أصبحت على شفى الانهيار التام خاصة بعد تصريحات بايدن الأخيرة حول تايوان وتعهدها بالدفاع عنها ضد أي تهديد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق