اخبار العالم

أهم ما جاء في تصريحات آكار اليوم حول الكرد وشمال سوريا

بروسك حسن ـ xeber24.net

أدلى وزير الدفاع التركي خلوصي آكار بتصريحات شاملة عن آخر التطورات الجارية في الشرق الأوسط وسوريا وقبرص واليونان والعلاقة مع كل من روسيا وأمريكا.

وقال آكار في تصريحاته , اليوم السبت , في رده على سؤال حول استهداف قوات بلاده الأراضي السورية بحجة وجود قوات معادية لتركيا : ’’ تركيا تحترم الحدود وحقوق السيادة لجميع جيرانها. وإن هدفهم هو الإرهابيون فقط’’.

وزعم آكار أن الادعاءات التي تقول بأن تركيا ضد الكرد غير صحيحة قائلا : “إن الادعاءات التي تقول إننا نعمل ضد إخواننا الأكراد هي مزاعم لا أساس لها من الصحة وهي لإثارة الفتنة وإثارة الأوضاع. وأوضح مؤشر على أن الأكراد إخواننا وأننا نتقاسم الخبز والمياه. هي شهداءنا في جناق قلعة على سبيل المثال 687 من سوريا و 46 من العراق. لدينا 50 شهيدًا من لبنان و 92 من فلسطين و 11 من الحجاز و 20 من ليبيا و 20 من تونس ومصر والسودان’’.

ورغم تاريخ تركيا الدموي المتمثل في الإمبراطورية العثمانية إلا أن آكار أدعا أن تاريخهم الحديث يظهر بوضوح مدى واقعية قضية الأخوة لديهم. وأن هدفهم الوحيد هو الإرهابيون. وقال : “نحن مصممون على إنقاذ أمتنا من ويلات الإرهاب التي ابتلينا بها لمدة 40 عامًا. وسيستمر نضالنا بعزم حتى النهاية. حتى قتل آخر إرهابي ’’. حسب وصفه.

وعن تواجد قوات بلاده في دول الجوار فقد ذهب آكار الى الادعاء بالقول بأنهم لا يحمون حدود تركيا فقط بل يحمون حدود الناتو ايضا. وقال أنهم بينما يحمون حدود تركيا ، فإنهم يساهمون أيضًا في حماية حدود الناتو ، مضيفًا: “قلنا إننا لن نسمح بممر إرهابي في الجوار المباشر لحدودنا’’.

وفي إشارة إلى التطورات في شمال سوريا ، ذكّر أكار بأنهم أبرموا اتفاقات مع الولايات المتحدة والروس ، وقال: “لقد أوفينا وما زلنا نفعل ما لدينا في هذه الاتفاقات بأفضل طريقة ممكنة. ونذكر محاورينا بـ” القيام بدورهم أيضا. هناك وقف لإطلاق النار. رغم وجود خروقات واشتباكات واعتداءات ما بين الحين والآخر ، يستمر وقف إطلاق النار والاستقرار في إطار الإجراءات المتخذة بشكل عام’’.

وأضاف آكار ’’بعد لقاء رئيسنا مع بوتين في سوتشي ، أصبح الجو أكثر هدوءًا ، وقع هجوم في دمشق في 20 أكتوبر. وبعد القصف ، قتل 14 جنديًا سوريًا ، فيما قُتل 10 أبرياء نتيجة الهجمات التي نفذتها عناصر النظام في إدلب. وأكد “الأهالي في إدلب أنهم أبرياء لا علاقة لهم بأحداث دمشق”.

وأشار أكار إلى أن تركيا تواصل جهودها لإعادة الحياة إلى طبيعتها في المناطق التي تسيطر عليها في شمال سوريا.

وقال آكار “البعض يسيء تفسير عملنا على أنه” أنت باقي هنا “. لا يمكن للبشر أن يعيشوا بدون ماء وخبز ومأوى. عملنا هناك يهدف إلى تلبية الاحتياجات الإنسانية لسكان المنطقة. وليس من الصحيح تفسير ذلك بأي شيء آخر”.

وفي إشارة إلى التطورات في إدلب ، قال أكار: “وجودنا مهم. وجودنا هناك يمنع مذابح النظام ، كما أن منع ذلك يوقف موجة الهجرة والتطرف”.

وحول الأحداث والتطورات الأخيرة في مناطق التماس مع قوات سوريا الديمقراطية إدعى آكار أنهم يتعرضون للهجمات من قبل قوات وحدات حماية الشعب الكردية حيث قال : “نحن نتابع الأحداث عن كثب. عندما يحين الزمان والمكان ، سيتم القيام بما هو ضروري. ومهما تتطلب حقوقنا ومصالحنا ، فقد تم ذلك. تحت قيادة رئيسنا حتى اليوم ، وسوف يتم ذلك في المستقبل أيضا’’.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق