الأخبار

أكراد قامشلو يخلدون الذكرى الـ “37” لرحيل الشاعر الكردي جكرخوين أمام ضريحه

 

كاجين أحمد ـ xeber24.net

توافد العشرات من أهالي مدينة قامشلو شمال سوريا إلى ضريح الشاعر والأديب الكردي جكرخوين، الكائن في منزله بالحي الغربي في المدينة، وذلك لإحياء الذكرى الـ “37” لرحيله.

وشارك العديد من الكتاب والمثقفين والصحفيين والنشطاء الكرد، في مراسم استذكار رحيل جكر خوين أمام ضريحه في منزله الكائن بمدينة قانشلو.

وجرت المراسيم بالوقوف دقيقة صمت تخليدا لروحه، ثم تلا ذلك قراءة الكلمات التي تغنت بنضاله الأدبي، وإلقاء مجموعة من إشعاره.

ووصف رئيس اتحاد كتاب الكرد في سوريا “قادر عكيد” خلال كلمته، الراحل جكرخوين بشاعر الثنورة والعمال، مؤكداً أن قصائده ألهم الكثير من الشعراء والمثقفين، وأغنت الفن الكردي من خلال قصائد غنائية خالدة.

ولفت عكيد إلى ضرورة توحيد كتَاب الكرد في سوريا والسير على نهج الراحل جكرخوبن، مستشهدا بقول مأثور له ” go win nebin yek hun hwrin yek bi yek”، إن “لم تتوحدوا فستذهبون واحدا تلو الواحد”.

وختمت المراسيم بإلقاء عدد من قصائد جكرخوبن من قبل المشاركين.

وتوفي الراحل جكرخوين في العاصمة السويدية بمدينة استكهولم، في 22/اكتوبر/ من عام 1984، ودفن في صحن منزله بمدينة قامشلو بحسب وصيته، وكل عام من هذا التاريخ، يستذكر الأكراد ذكراه، إخلاصاً وتقديراً لنضاله القومي على كافة الأصعدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق