الأخبار

صحيفة بريطانية تتهم نظام الأسد بسرقة أموال المساعدات الأممية

 

 

كاجين أحمد ـ xeber24.net

نشرت صحيفة الغارديان البريطانية تقريراً اتهمت فيها نظام الأسد بالاستحواذ على نصف المساعدات الأممية المقدمة للشعب السوري، وذلك من خلال إجبار منطمات الأمم المتحدة التعامل بسعر منخفض للصرف.

واستشهدت الصحيفة، اليوم الجمعة، بدراسة كشفت استحواذ الحكومة السورية على نصف المساعدات عام 2020 عن طريق إجبار منظمات الأمم المتحدة على التعامل بسعر صرف منخفض.

وأوضح التقرير، أن البنك المركزي السوري، الذي يخضع لعقوبات من جانب بريطانيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، استحوذ بالفعل على نحو 60 مليون دولار في عام 2020 عن طريق جمع 0.51 دولار من كل دولار مساعدات أُرسل إلى سوريا، مما جعل عقود الأمم المتحدة أحد أكبر الموارد بالنسبة للرئيس بشار الأسد وحكومته، وفقا لباحثين من مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية ، ومركز أبحاث مركز العمليات والسياسات، ومركز تحليل العمليات والبحوث.

واستطاع باحثون تحليل مئات العقود الخاصة بالأمم المتحدة لشراء السلع والخدمات لأشخاص في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة في سوريا، التي يعيش أكثر من 90 في المئة من سكانها في فقر منذ انهيار عملة الليرة السورية العام الماضي.

وخلص الباحثون، وفقا للتقرير، إلى أن دمشق، التي تعاني من ضائقة مالية متزايدة، تعتمد على أساليب غير تقليدية لجمع الأموال، بعد تعرضها لعقوبات أمريكية جديدة وانهيار النظام المصرفي في لبنان المجاور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق