اخبار العالم

وسط تراجع كبير في شعبيته .. أحزاب أخرى ستنضم للمعارضة التركية لمواجهة أردوغان

 

 

بيشوارحسن ـ xeber24.net ـ وكالات

 

تتعرض شعبية أردوغان للتراجع أكثر فأكثر بسبب سياساته الداخلية والخارجية والتي أفضت لأزمات خانقة تتعرض لها تركيا ، خاصة في تدخلاته الخارجية والسياسة الاقتصادية المدمرة ، وفي ظل هذه التطورات تستعد أحزاب جديدة للانضمام إلى المعارضة المناهضة لأردوغان والتي ستواجهه في الانتخابات القادمة.

وفي هذا الصدد ذكرت صحيفة الجمهورية التركية أن ثلاثة أحزاب أخرى من المقرر أن تنضم إلى كتلة المعارضة التركية ضد أردوغان قبل الانتخابات المقبلة .

وبحسب الصحيفة من المتوقع أن ينضم حزب المستقبل الذي يتزعمه رئيس الوزراء السابق أحمد داود أوغلو وحزب الديمقراطية والتقدم الذي يتزعمه نائب رئيس الوزراء السابق علي باباجان إلى تحالف الأمة المعارض إلى جانب حزب التغيير في تركيا .

وقالت جمهوريت إن الأحزاب تعمل مع الأعضاء الحاليين في تحالف الأمة على “نظام برلماني معزز” ومن المقرر الآن رسميا الانضمام إلى الكتلة.

وتابعت الصحيفة إنه من المتوقع أن يعمل تحالف الأمة تحت شعار الحملة: “الشعب واحد ، والأمة متحدة”.

ومن جهة أخرى فقد تم تشكيل تحالف الأمة من قبل حزب الشعب الجمهوري العلماني ، والحزب الصالح القومي (IYİP) ، وحزب السعادة الإسلامي ، والحزب الديمقراطي اليميني لخوض الانتخابات العامة لعام 2018 ، وخسر أمام تحالف الشعب الذي شكله حزب العدالة والتنمية. وحليفها اليميني المتطرف ، حزب الحركة القومية.

كان التصويت هو الأول الذي يُجرى بعد تحرك تركيا إلى نظام رئاسي معزز يمنح أردوغان سلطات جديدة كاسحة.

ومع ذلك ، تُظهر استطلاعات الرأي قبل الانتخابات المقرر إجراؤها في عام 2023 تراجع شعبية أردوغان ، مع التركيز المشترك لتحالف الأمة على العودة إلى نظام الحكم البرلماني الذي يكتسب زخمًا.

وفي سياق متصل فأن أردوغان اتبع سياسة الكبت والقمع إبان الأنقلاب المزعوم والذي عزز قبضته على مفاصل الدولة من خلال تحويل نظام الحكم إلى رئاسي وزج الآلاف من معارضيه في السجون.

يذكر بأن أردوغان أوصل تركيا إلى عزلة تامة باتباع سياسة خارجية استفزازية وتحدي الولايات المتحدة بعد صفقة المنظومة الدفاعية الروسية علاوة عن إثارة النزاعات والنعرات في عدة دول واحتلال مناطق عدة في شمال وشرق سوريا ودعمه للإرهاب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق