الأخبار

العراق يكشف عن “تحصينات محكمة” على حدوده مع سوريا

غدير عبدالله ـ xeber24.net

أعلنت القوات المسلحة العراقية، صباح اليوم الخميس، تأمين الحدود مع الجانب السوري بـ”تحصينات محكمة”.

وصرح الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، اللواء يحيى رسول، لوكالة الأنباء العراقية (واع)، إن “الساتر الأمني المنجز مع الجانب السوري بطول 650 كم، يتضمن تحكيمات وتحصينات من ضمنها خندق شقي، وأبراج مراقبة وكاميرات حرارية، إضافة إلى أسلاك شائكة”.

وأشار المسؤول العسكري العراقي إلى أن “الخطر لايزال داخل الأراضي السورية، خاصة في مناطق شمال غربها التي تتواجد بها تنظيمات إرهابية”.

وفي ذات الصدد تابع بأن “الحدود مع دول الجوار مؤمنة بشكل جيد بقوات من حرس الحدود، لكن مايهمنا فرض السيطرة على كامل الحدود العراقية السورية ومنع تسلل الإرهابيين باتجاه العراق”.

ومن جهة اخرى تحدث اللواء رسول أيضا إن “القائد العام للقوات المسلحة (رئيس الحكومة العراقية) متابع مهم، ولدينا جهد استخباراتي كبير”، لافتا إلى أن “العمليتين اللتين نفذتا من قبل جهاز المخابرات الوطني العراقي بإلقاء القبض على نائب “زعيم داعش”، أبو بكر البغدادي، والمسؤول الإداري والمالي عن عدة عمليات إرهابية، وإلقاء القبض على مدبر تفجير الكرادة، غزوان الزوبعي، كانتا ضربتين قاضيتين.

ونوه أن “جهاز المخابرات العراقي يعمل بجد وسنصل إلى كل الإرهابيين وتسليمهم للقضاء لينالوا جزاءهم العادل”.

وفي يوم الإثنين الماضي، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، قد كشف عن عملية قادها جهاز المخابرات خارج العراق انتهت باعتقال الزوبعي منفذ جريمة الكرادة المروعة التي راح ضحيتها نحو 300 شخص قبل 5 سنوات.

وغداة انتهاء الانتخابات التشريعية التي أجريت في الـ10 من الشهر الحالي، أعلنت السلطات العراقية عن الإطاحة بالمسؤول المالي لتنظيم داعش ونائب أبو بكر البغدادي، في عملية مشابهة لاعتقال منفذ تفجير الكرادة.

وتطارد السلطات الأمنية في العراق، بقايا تنظيم داعش بعد تجدد نشاطهم الإرهابي ومعاودة شن الهجمات التي تستهدف القطعات العسكرية وسكان المدن.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق