اخبار العالم

وزير الدفاع الأمريكي يتوجه إلى منطقة البحر الأسود المواجهة للحدود الروسية والسبب؟

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

توجه وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، إلى منطقة البحر الأسود في زيارة تشمل جورجيا ورومانيا وأوكرانيا وذلك لتفقد حدود هذه الدول والمواجهة لروسيا في ظل ارتفاع التوتر بين الحلف وموسكو.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية في بيان إن أوستن “سيلتقي بأفراد الجيش الأمريكي العاملين في جورجيا وأوكرانيا ورومانيا، إلى جانب قادة هذه الدول”.

وسيشارك أوستن أيضا في قمة وزراء دفاع دول حلف “الناتو” التي ستعقد ببروكسل في 21 و22 أكتوبر.

وقبيل انطلاق الرحلة شدد مسؤول رفيع في وزارة الدفاع الأمريكية في تصريح للصحافيين على تعزيز سيادة البلدان الواقعة في “الصفوف الأمامية في مواجهة الضغوط الروسية”.

وسيتوجه أوستن أيضا بالشكر إلى حلفائه تقديرا لمساهماتهم وخسائرهم الكبيرة ضمن قوات الحلف في أفغانستان خلال عقدين قبل انسحاب الولايات المتحدة السريع من هناك هذا العام.

وسيختم أوستن زيارته نهاية الأسبوع في مقر “الناتو” ببروكسل، حيث تلقت العلاقات مع الولايات المتحدة التي توترت في عهد الرئيس دونالد ترامب ضربة جديدة الشهر الماضي حين ألغت أستراليا عقدا ضخما مع فرنسا لتعلن تحالفا استراتيجيا مع الولايات المتحدة وبريطانيا، ما تسبب بأزمة دبلوماسية كبيرة بين واشنطن ودول الاتحاد الأوروبي.

ومن جهة أخرى فأن التوتر وصل لأوجه بين الناتو وروسيا في خضم عمليات التوسع كلٌ على حساب الآخر في البحر الأسود والحدود البيلاروسية ومناطق المحيط الهادئ.

يذكر بأن بأن أوكرانيا تشكل الحلقة الأقوى في التصعيد بين اقطاب متعددة خاصة بعد ضم جزيرة روسيا جزيرة القرم وسط رفض واعتراض دولي كبير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق