اخبار العالم

مؤشرات خطيرة تنذر بمأساة كبرى للمهاجرين على الحدود البيلاروسية

 

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

حذر مكتب دعم اللجوء الأوروبي (EASO) من خطر تفاقم الوضع مع المهاجرين على حدود بيلاروس مع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في ظل الظروف السيئة من نقص المؤن والظروف الجوية السيئة .

وقالت المديرة التنفيذية للمكتب، نينا غريغوري، في مقابلة نشرت اليوم الأحد في أحد وسائل الإعلام الألمانية: “الوضع في البلدان الواقعة على الحدود مع بيلاروس خطير للغاية.

وبالتأكيد لا يمكن حله في المستقبل القريب”. وأشارت غريغوري إلى أن لاتفيا وليتوانيا أكثر الدول التي عانت من أزمة المهاجرين.

وتابعت غريغوري قائلة: “مثال واحد فقط: ليتوانيا تسجل عادة 500 طلب لجوء في السنة. الآن سجلت السلطات أكثر من 2.5 ألف طلب من لاجئين وصلوا من بيلاروس، منذ أن بدأ تدفق المهاجرين في أوائل الصيف”.

وأشارت وسائل الإعلام المحلية إلى أن الشرطة الفدرالية الألمانية تسجل أيضا على الحدود البولندية زيادة كبيرة في عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين دخلوا الاتحاد الأوروبي عبر بيلاروس.

فمنذ بداية أغسطس، وصل أكثر من 4.3 ألف مهاجر غير شرعي من دول مثل العراق وسوريا وإيران عبر أراضي بيلاروس وبولندا.

ومن جهة أخرى فأن أعداد الجثث التي تم العثور عليها في الغابات تزداد خاصة في ظل تحول الحدود البلاروسية كطريق معتمد للهجرة بعد أن تقطعت السبل في وجه الفارين من ظروف الحرب القاسية في بلادهم ليصدموا بواقع اشد مرارة.

يذكر بأن الشرطة الألمانية كانت قد أعلنت توقيف نحو 400 مهاجر غير شرعي، بينهم عراقيون وسوريون، على الحدود الألمانية البولندية، وذلك بعد وصولهم إلى حدود ألمانيا عبر بيلاروس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق