الأخبار

سلسلة جديدة من الانتهاكات تنفذها المخابرات التركية ومواليها بحق أهالي عفرين

 

كاجين أحمد ـ xeber24.net

تستمر تركيا ومواليها في ارتكاب الانتهاكات بحق من تبقوا من أهالي عفرين، والتي ترقى إلى جرائم حرب، وسط صمت دولي، بالرغم من توثيقها بعضها من قبل منظمات حقوقية، ولجنة التحقيق الدولية.

وأفاد مصادر من داخل عفرين لـ “خبر24″، اليوم الأحد، أن الاستخبارات التركية ومواليها خطفوا شاب من ناحية ماباتا/ معبطلي، وإمرأة من أهالي ناحية جنديرس.

وأوضحت المصادر، بأن الاستخبارات التركية داهمت قرية “قنترة التابعة لناحية ماباتا بريف عفرين، وأقدمت على اختطاف المواطن “خالد إيبش”.

وأشارت إلى، أن الاستخبارات التركية، اقتادت “إيبش” ذي “48” عاماً إلى جهة مجهولة، دون معرفة سبب اختطافه.

وفي ذات السياق، أكدت المصادر، بأن ما يسمى بمسلحي فصيل “سمرقند” الموالي لتركيا، داهمو قرية “كفر صفرة” التابعة لناحية جنديرس بريف عفرين.

ولفتت إلى، أن المسلحين خطفوا المواطنة “ألماسة خليل حاج عبدو”، بعد مداهمة منزلها وترهيب جميع أفراد عائلتها، واقتيادها إلى جهة مجهولة.

ونوهت المصادر، أن المواطنة ألماسة قد تعرضت قبل ذلك للاختطاف مرتين على يد مسلحي الفصائل الموالية لتركيا، بزعم دعمها للإدارة الذاتية.

هذا ولا يزال مصير المختطفين الاثنين مجهولاً، وسط مساعي ذويهما بالتعرف على مكان وجودهما ودفع الإتاوة إن اقتضت الأمر، بحسب المصادر.

والجدير بالذكر أن تركيا ومواليها مستمرة بارتكاب الانتهاكات والجرائم بحق أهالي عفرين، في حين يدعي بعض شركائهم من قيادات المجلس الكردي، أنه لا يوجد أي شي من هذا القبيل، وما هاي إلا مجرد تضخيم إعلامي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق