غير مصنف

عقب حادثة اعتراض المدمرة في بحر اليابان .. احتكاك جديد بين مقاتلة روسية وأخرى أمريكية قد تنذر بالإسوء

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

عاد الاحتكاك بين روسيا وامريكا من جديد بعد حادثة المدمرة الأمريكية التي اقتربت من الحدود الروسية ، حيث اعترضت مقاتلة من نوع ميغ31 قاذفة استراتيجية أمريكية فوق بحر اليابان .

وفي هذا الصدد قال الجيش الروسي اليوم الأحد، إنه دفع بمقاتلة من طراز “ميغ 31” لمرافقة قاذفة استراتيجية أميركية من طراز “بي. 1 بي” فوق بحر اليابان، وذلك بعد أيام فقط من وقوع حادث مع مدمرة بحرية أميركية في المنطقة نفسها.

وبحسب ما نقلته وكالة “تاس” الروسية للأنباء، لم تنتهك القاذفة الأميركية الحدود الروسية في تلك المنطقة.

ومن جهة أخرى كانت روسيا قد قالت يوم الجمعة، إن إحدى سفنها الحربية طاردت مدمرة أميركية وأبعدتها بعد أن حاولت انتهاك المياه الإقليمية الروسية خلال مناورات بحرية بين روسيا والصين في بحر اليابان، لكن واشنطن نفت حدوث ذلك.

وفي سياق متصل تستمر العلاقات الروسية الامريكية بالتراجع حيث وصلت لأدنى نقطة على الاطلاق منذ الحرب الباردة مما حدا بالأمم المتحدة للتخوف من حرب باردة جديدة قد تأجج الأوضاع في العالم أجمع.

يشار بإن الحوادث مع البحرية الروسية نادرة في المحيط الهادئ. وتسيطر على المنطقة الصين التي لا تنظر بارتياح إلى الدوريات المنتظمة التي تقوم بها الولايات المتحدة وحلفاؤها في المياه الدولية للمنطقة لتأكيد حقوقهم في حرية الملاحة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق