الأخبار

النظام السوري وموالي تركيا يتبادلان التهديدات عبر مناشير ورقية شمال حلب

كاجين أحمد ـ xeber24.net

تبادلت قوات النظام السوري والفصائل المسلحة التابعة للائتلاف السوري الموالي لأنقرة، التهديدات بعملية عسكرية عبر مناشير ورقية القتها كل من الطائرات الروسية في مارع بإعزاز والطائرات التركية في منغ شمال حلب.

قامت الطائرات الروسية، مساء اليوم السبت، بإلقاء مناشير ورقية تحمل تهديدات من قوات النظام السوري ببدء عملية عسكرية قريبة ضد الفصائل المسلحة، التي وصفتها بالإرهابية في منطقة إعزاز.

وجاء في مضمون المنشور، التي ألقتها الطائرات الروسية في مدينة مارع، “أيها الإرهابيون، أنتم تقتتلون مقابل حفنة من المال… وأمراؤكم يفككون المعامل والمصانع ويبيعونها لسماسرة أردوغان وينهبون الشركات والمؤسسات، التي بناها أهل ريف حلب الشمالي ويقطعون أشجارها التي دفعوا ثمنها من عرقهم وقوت أولادهم، أصحوا لمصلحة أهلكم وبلدكم.. واعلموا أن حلب الشهباء ستبقى لأهلها الشرفاء، حان الوقت لمسح الدمعة ونعيد البسمة للجميع”.

وكان المنشور، قد حمل في مقدمته جملة تهديد كالتالي: “ريف حلب الشمالي مقبرة الإرهاب”.

وبدورها ألقت الطائرات التركية مناشير ورقية في منطقة منغ شمال حلب، جاء فيها: “إلى المدنيين في بلدة منغ وما حولها.. حرصاً على سلامتكم يطلب منكم الابتعاد عن كافة المقرات العسكرية، وعدم الاقتراب من البلدة ومحيطها”.

وطالبت الفصائل السورية المتشددة في منشورها، المدنيين في المنطقة بالوقوف إلى جانبها، زاعمة أن قرار العملية العسكرية في هذه المنطقة لا رجعة فيه.

هذا وقد تزامنت إلقاء هذه المناشير، باستقدام قوات النظام حشودات عسكرية ضخمة إلى شمال حلب، وسط تحليق مكثف من قبل الطائرات الروسية في سماء المنطقة التي تقع تحت سيطرة الفصائل المسلحة الموالية لتركيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق