الأخبار

مسؤول في إقليم كردستان يعزو أسباب أزمة تتعرض لها مناطقهم لبايدن وإيران

 

بيشوار حسن – xeber24.net – وكالات

أرجع مسؤول في إقليم كردستان سبب أزمة استيراد الوقود من إيران لبايدن وطهران لعودة الأخيرة للبورصة العالمية لبيع المحروقات بعد تسلم الرئيس الأمريكي جو بايدن الحكم.

وفي هذا الصدد قال محافظ السليمانية هفال أبو بكر في تصريح للصحفيين اليوم، أن الحكومة الاتحادية وعدت بتزويد كل منزل في إقليم كردستان ببرميل من النفط الأبيض اعتبارا من الأول من الشهر الجاري إلا أنه لم يتحقق ذلك لغاية الآن، مردفا بالقول أن الحكومة أرسلت مليون و500 ألف لتر من النفط الأبيض إلى السليمانية سنشرع بتوزيعها على المنازل قريبا ونأمل ان تفي الحكومة الاتحادية بوعودها وترسل الكميات المطلوبة من هذه المادة.

وعن ارتفاع أسعار البنزين قال أبو بكر أن مصدر البنزين المستورد لإقليم كردستان إيران بالدرجة الأولى ولكن الأوضاع السياسية التي طرأت مؤخرا بعد مجيء رئيس الولايات المتحدة جو بايدن والرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي مكن إيران من بيع الوقود في البورصة العالمية مما رفع أسعارها وقد أصبحت تفوق قدرة الأسواق العراقية على شرائها.

ومن جهة أخرى تتعرض إقليم كردستان للتهديد من طهران بين الفينة والأخرى علاوة عن قطع المياه والتسبب بشحها وانخفاض منسوب السدود في الإقليم .

وفي سياق متصل يعاني إقليم كردستان من ظروف معيشية سيئة نظرا لمسائلها العالقة مع بغداد خاصة حصتها من الميزانية وانتشار فيروس كورونا والذي شل الحركة الاقتصادية.

يذكر بأن هجمات داعش التي كثرت على مناطق الإقليم أثقل كاهلها أكثر حيث تستغل الخلايا الداعشية خلل الأمن في المناطق المتنازع عليها لتشن هجماتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق