الاقتصاد

وزير الاقتصاد السوري يعد باستثمارات كبيرة في الاقتصاد السوري

سيماف خليل ـ xeber24.net

أكد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية السورية، محمد سامر الخليل، إلى أن سوريا ستكون خلال المرحلة القادمة ورشة عمل كبيرة جدا في الكثير من المناطق وهي بحاجة إلى جهود كبيرة من الجميع من القطاعين العام والخاص.

وقال بأن فرص الاستثمارات في سوريا كبيرة وواعدة، ومع عودة الأمان بدأ عدد من المنشآت بالدخول إلى سوق العمل، مبينا أن حجم المديونية في سوريا ليس كبيرا رغم الحرب وأنه خلال الحرب كان هناك تراجع في المؤشرات ومعدلات النمو الاقتصادي وكان عام 2013 الأسوأ على الاقتصاد السوري، بحسب ما نقلت صحيفة “الوطن” السورية.

وجاءت تصريحات الوزير السوري خلال مؤتمر صحفي عقده يوم أمس، تحدث فيه عن عدد من القضايا التي تهم الاستثمار في سوريا، بالإضافة لخسائر القطاعات والعلاقات التجارية مع عدد من الدول.

وتطرق الوزير بالحديث عن قانون الاستثمار “رقم 18” الذي قدم امتيازات لبعض الاستثمارات في قطاعات معينة ذات أولوية ومنحها إعفاءات ومزايا، مشيرا الى أن القانون نظم موضوع تحويل الأموال بجميع آلياته سواء حركة المال والأجور والتعويضات فكانت الحاجة لقانون استثمار جديد يراعي مجموعة من التحديات كالمناطق التي بحاجة للتنمية والمناطق التي بحاجة للإعمار، مع وجود ضمانات مريحة لكل مستثمر وتبسيط الإجراءات وتحديد مدد زمنية ومنح إجازات الاستثمار كحد أقصى 30 يوما.

وبين الوزير أن ارتفاع تكلفة الشحن وأسعار المواد عالميًا، إضافة إلى تكلفة التحويل نتيجة العقوبات أدى إلى ارتفاع أسعار المواد كالزيوت النباتية.

أكد أن العلاقات مع الأردن في تحسن ملحوظ وأنه لا تواصل مع قطر على المستوى الاقتصادي.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق