الصحة

كورونا ونزلة البرد القوية.. الأعراض توضح الفرق

غدير عبدالله ـ xeber24.net
مع بداية فصل الخريف، قد يصاب الكثير من الأشخاص بنزلات البرد والإنفلونزا التي تتشابه أعراضها مع أعراض فيروس كورونا المستجد.

ولتشابه بعض أعراض كورونا مع الإنفلونزا، مثل السعال أو ارتفاع درجة حرارة الجسم، يقع كثير من الناس في حيرة كبيرة وقلق أكبر، لعدم القدرة على التمييز بين الفيروسين، خاصة في ظل انتشار الفيروس التاجي بشكل كبير.

أصيب العديد من الأشخاص بنزلة برد خطيرة هذا العام بعد قضاء ما يقرب من عامين في اتخاذ تدابير وقائية لتجنب الإصابة بكوفيد -19، مثل البقاء في المنزل، وتجنب الاتصال الوثيق، وارتداء كمامات الوجه، وغيرها.

وبطبيعة الحال، أثرت هذه الظروف على أجهزة المناعة لدى العديد من الأشخاص، ما يعني أنهم أكثر عرضة للإصابة بنزلات البرد الآن بعد رفع القيود في أغلب دول العالم، ومن ثم عدم القدرة على التفريق ما بين أعراض كورونا والإنفلونزا.

ويستعرض التقرير التالي أعراض فيروس كورونا المستجد والإنفلونزا، وفقاً لصحيفة “مترو” البريطانية.

ما هي أعراض الإنفلونزا وكيف تختلف عن كورونا؟

في حين أن أعراض البرد تشبه تلك التي يعاني منها الأشخاص الذين يعانون الفيروس التاجي، إلا أنها لا تشير بالضرورة إلى الإصابة بكورونا.

تتضمن أعراض “أسوأ نزلة برد على الإطلاق” كما يطلق عليها، بما في ذلك التي أبلغ عنها الأشخاص على وسائل التواصل الاجتماعي، وجود:

– التهاب أو حكة في الحلق

– فقد الصوت

– آلام في العظام والجسم

– صداع خفيف

– كثرة العطس

– سيلان الأنف

– السعال المستمر

– ارتفاع في درجة حرارة الجسم من 38 درجة مئوية وما فوق

– تغير في الرائحة أو الطعم

– القيء أو الإسهال (أكثر شيوعاً عند الأطفال).

ولكن نظراً لأن العديد من هذه الأعراض يعاني منها أيضاً المصابون بفيروس كورونا المستجد (كوفيد -19)، فيجب على الشخص إجراء اختبار PCR والبقاء في المنزل في حالة معاناته ما يلي:

– سعال مستمر

– حمى أو ارتفاع حاد في درجة حرارة الجسم

– ضيق التنفس

– فقدان مفاجئ للتذوق والشم.

وتظهر أعراض كوفيد- 19 بشكل عام بعد مدة تتراوح بين يومين و14يوماً من التعرض للفيروس.

أما أعراض الإنفلونزا فتظهر عادةً بعد مدة تتراوح بين يوم و4 أيام من التعرض للفيروس.

وقالت الدكتورة فيليبا كاي، طبيبة عامة في لندن، لشبكة “بي بي سي” إن الأشخاص الذين يعانون من البرد يجب عليهم تناول كميات كبيرة من السوائل والراحة ومسكنات الآلام البسيطة التي لا تستلزم وصفة طبية للصداع والآلام، بالإضافة إلى وضع العسل في مشروب ساخن لتخفيف التهاب الحلق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق