البيانات

منظمة حقوقية تكشف حصيلة الانتهاكات في مدينة عفرين

سيماف خليل – xeber24.net

أصدرت منظمة حقوق الإنسان عفرين-سوريا، اليوم، بياناً، لكشف حصيلة الانتهاكات خلال شهر أيلول/أكتوبر، في مدينة عفرين المحتلة.

وقال البيان “أزداد جرائم الخطف بالتزامن مع تعالي الأصوات التي تنادي بالعودة إلى عفرين واستكمال سياسة التغيير الديمغرافي كانت هي الأخطر خلال شهر أيلول الماضي تضمنها سياسة التضييق والترهيب على المدنيين الكرد المتبقين داخل مدينة عفرين المحتلة، لتهجيرهم خارج المدينة والاستيلاء على ممتلكاتهم”.

وتابع البيان “تغيير التركيبة السكنية من حيث الطائفة والمكونات والأقليات مستمرة، من خلال بناء الجوامع ضمن القرى الايزيدية واجباهم على الذهاب الى الجامع وحضور الدروس الدينية واعتناق الدين الإسلامي هي اخطر جريمة تتعرض لها الطائفة الايزيدية داخل المدينة المحتلة”.

وأضاف البيان “الإحصاء الإجمالي للجرائم الحاصلة في مدينة عفرين خلال شهر أيلول لعام ٢٠٢١:
-الخطف: أكثر من / ٤١/ مواطنا بينهم/ ٤ / نساء.
-التغيير الديمغرافي: إقامة / ٢ / مدرسة تابعة للجمعيات الكويتية.
-قطع الأشجار: قطع أكثر من / ٢٠٥/ شجرة زيتون بالإضافة الى حرق / ٣ / هكتار
-الاستيلاء: أكثر من / ٧ / حالات.
-السرقة: اكثر من / ٢ / حالة.

ويذكر إن القوات التركية والفصائل الموالية لها ومنذ دخولها إلى مدينة عفرين ترتكب الجرائم اللاإنسانية بحق أهالي عفرين المتبقية في المنطقة، وتسرق وتهب ممتلكاتهم، بالإضافة إلى ممارستهم اللاأخلاقية بحقهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق