الأخبار

عقب يومين فقط من إعلان الكرملين تصعيد عسكري للنظام السوري على ريف إدلب

بعد سوتشي…القصف الجوي والمدفعي على مناطق خفض التصعيد

 

 

 

سيماف خليل ـ xeber24.net

كثفت قوات النظام السوري قصفها البري على مقار ومواقع موالي تركيا في ريف إدلب الجنوبي، تزامناً مع القصف الجوي للطائرات لحربية الروسية، ما أسفر عن وقوع عدد من القتلى والجرحى.

ونقل مراسل “خبر24″، عن مصادر محلية من المنطقة، الجمعة، أن القصف استهدف قرى قلب لوزة وجفتلك قطرون غربي إدلب وإحسم ومرعيان جنوبها، بالتزامن مع غارات جوية روسية استهدفت أطراف بلدة الزيارة بسهل الغاب، وصاروخ أرض ـ أرض استهدف جبل الأربعين قرب أريحا.

وذكرت صفحات تابعة للمعارضة، أنه “قتل امرأة، وإصابة 5 مدنيين من بينهم 3 نساء وطفلان، بقصف صاروخي مكثف لقوات النظام وروسيا على شمال غربي سورية”.

وأضافت هذه الصفحات، أن “القصف استهدف مخيماً عشوائياً قرب قرية باتنته شمالي مدينة إدلب ما أدى لمقتل امرأة وإصابة امرأة وطفلة”.

وإلى ذلك، قالت: أن “امرأتين أصيبتا بقصف مماثل استهدف مدينة جسر الشغور، كما أصيب طفل بقصف على قرية أم الريش غربي إدلب”.

هذا وكان الكرملين أعلنت، إن بوتين وأردوغان اتفقا خلال لقائهما في سوتشي قبل يومين، بأن تركيا ستلتزم بكافة الاتفاقات مع روسيا بشأن إدلب، خاصة فيما يتعلق برفع دعمها عن التنظيمات الإرهابية هناك كجبهة النصرة “هيئة تحرير الشام”.

والجدير بالذكر أن مسؤول المصالحة الوطنية في حكومة النظام السوري، أكد بأن منطقة إدلب ستعود إلى حضن  النظام السوري خلال الأيام القليلة القادمة، وسط تحشدات عسكرية على خطوط التماس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق