اخبار العالم

أردوغان يتحدى أمريكا و يكشف السبب وراء إصراره على شراء “s400” الروسية

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

كشف الرئيس التركي السبب الرئيسي الذي دفعه لشراء منظومة الدفاع الروسية “s400″ ولام أمريكا على طرد بلاده من صفقة f35″” وتحدى أدارة بايدن في القرارات التي سيتخذها في القريب .

وفي هذا الصدد أشار أردوغان في معرض سؤال تم توجيهه في مقابلته مع “cbc” حول سبب شرائه المنظومة الروسية لقد “أخبرت الرئيس بايدن بكل ما هو مطلوب اشترينا طائرات F-35 ودفعنا 1 مليار و 400 مليون دولار. لكن أمريكا لم تسلم طائراتنا التي دفعنا لها مليار و 400 مليون دولار. سألناهم من ناحية الباتريوت وللأسف لم تقدم لنا باتريوت نفس الشيء في هذا الصدد”.

ومن جهة أخرى قال أردوغان ، بخصوص الموقف الأمريكي الرافض شراء تركيا لمنظومة S-400 ، “لا يمكنه التدخل فيها. إذا لم تعطيني الباتريوت ، فلا يمكنك التدخل في أي نظام دفاعي سأشتريه من دولة أخرى في نقطة الدفاع. انظر ، أدلى الأمين العام لحلف الناتو ستولتنبرغ بتصريح جيد للغاية حول هذا الموضوع. “لا يمكننا التدخل في من وأين وكم نظام يشتري شركاؤنا منه”.

واردف أردوغان إن القوة الجوية وحدها لن تكون كافية لهذه المهمة ، “أنظمة الدفاع مختلفة والقوات الجوية مختلفة. لأنه في الوقت الحالي ، هل لدي ضمان بأن الولايات المتحدة ستواصل مدنا بطائرات F-16 غدًا من حيث القوة الجوية؟ وبما أنه لن يكون هناك مثل هذا الضمان ، فربما يتعين علينا حينها اتخاذ خطوات مختلفة للغاية “.

وفي تحدى قوي لأمريكا قال أردوغان: “في الفترة المقبلة ، لا يمكن لأحد أن يتدخل في مقدار وكمية الشراء من أي دولة فيما يتعلق بأنظمة الدفاع. نحن الذين سنقرر هذا. تركيا ، التي يبلغ عدد سكانها حاليًا 84 مليون نسمة ، ستظهر كل تصميمها في الدفاع عن نفسها. وقال “لا احد يستطيع التدخل في هذا القرار”.

وفي سياق استمراره شراء منظومة الدفاع الروسية مستقبلاً، أكد أردوغان المضي قدماً في شراء المزيد من أنظمة الدفاع الجوية الروسية “إس ـ 400” منوهاً بقوله: “بكل تأكيد نعم”.

يذكر بأن العلاقات الأمريكية التركية أصبحت في اسوء حالاتها وذلك عقب الإصرار الأمريكي على دعم قوات سوريا الديمقراطية وملف شراء منظومة الدفاع الروسية وغيرها من الإشكالات خاصة في ظل استعداد واشنطن في القريب العاجل لتقديم كل أنواع الدعم لشمال وشرق سوريا ومؤشرات اعتراف ضمني بالإدارة الذاتية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق