اخبار العالم

أردوغان في مقابلة مع cbc”” يكشف فحوى لقاءه مع بايدن حول أفغانستان وقضية تعامله مع طالبان

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات
كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن آخر التطورات التي تشهدها أفغانستان وما آلت إليه الأمور بعد سيطرة طالبان على البلاد إضافة لمسألة تشغيل تركيا لمطار كابل ومسألة الوجود التركي على الأراضي الأفغانية وتداعيات الانسحاب الأمريكي على البلاد إضافة لمسألة استقبال اللاجئين الأفغان على أراضي تركيا .
وفي هذا الصدد فقد أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مقابلة مع قناة cbc”” أثناء تواجده في نيويورك على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة تطرق فيها لآخر التطورات في أفغانستان وتداعيات الانسحاب الأمريكي .
وفي رد على سؤال وجهتها الصحفية مارغريت برينان حول تداعيات الانسحاب الأمريكي من أفغانستان قال أردوغان: “لم تصبح المنطقة آمنة مع بقاء أمريكا هناك لمدة 20 عامًا.
على العكس من ذلك ، فقدت المنطقة دماء كثيرة يومًا بعد يوم.
ومن جهة أخرى وفي معرض سؤال الصحفية حول عقدهم أي اتفاق مع طالبان زعم أردوغان، “في الوقت الحالي ، ليس لدينا أي اتفاق مع طالبان.
حاليًا ، تعمل طالبان في الغالب بالاشتراك مع قطر. سحبنا من هناك جنودنا ومواطنينا. نحن لسنا في المطار الآن. ليس لدينا أي تعاون مع طالبان في الوقت الحالي.” ولفت حول أي اتفاق مستقبلي، بأنه” في الوقت الحالي ، فإن الحكومة في أفغانستان ليست شاملة ليس من الممكن بالنسبة لنا أن نتخذ مثل هذه الخطوة مع حكومة غير شاملة.
ولكن إذا كان هذا شاملاً ومتقبلاً ، فسنكون هناك أيضًا ، بصفتنا تركيا”.
ورداً على سؤال حول استبعاد المرأة من السلطة وتحجيم دورها من قبل طالبان زعم أردوغان، بأن”نظرة تركيا إلى المرأة في هذه القضية واضحة. هناك نساء في كل جزء من حياتنا. وهي موجودة في التعليم والصحة والعدالة والقضاء. موجود في كل جزء من الحياة. بما أن هذا هو الحال في بلدنا ، فلماذا نفكر بشكل مختلف في أفغانستان؟ نريد أن تكون المرأة في كل جزء من الحياة بنفس الطريقة. بمجرد أن تلعب المرأة دورًا نشطًا في هذه الأماكن ، نقدم لها هذا الدعم في التعليم والصحة والعدالة والأمن ، في كل مرحلة. كما نوفر فرصًا لتدريبهم في بلدنا “.
وفي سياق آخر، تطرقت الصحفية حول قضية اللاجئين الأفغان وفي حال طلبت أمريكا من تركيا استقبالهم أشار أردوغان بحسب وصفه “في الوقت الحالي ، لم تقم الولايات المتحدة بمثل هذه المسؤوليات … يوجد حاليًا أكثر من 300 ألف لاجئ أفغاني في بلدي ، سواء كانوا غير رسميين أو غير مسجلين. بعد ذلك ، ما زلنا غير قادرين على نقل اللاجئين الأفغان إلى بلدنا. لكن إذا كانت أمريكا ستأخذ لاجئين أفغان إلى هنا ، فهذه مسألة أخرى”.
وتطرق أردوغان إلى، ما دار بينه وبين بايدن حول القضية الأفغانية أثناء لقائهم في يونيو الماضي، حيث قال: “الأشياء التي تحدثنا عنها في بروكسل كانت في الغالب حول المطار. وجهت إليهم الأسئلة الضرورية حول المطار. إذا كنت تريدنا أن نكون هناك ، يجب تقديم الدعم اللوجستي بشكل خاص ، فيجب تقديم الدعم اللازم على الصعيدين الإداري والمالي. بصفتك شريكًا في الناتو ، فلنتعاون معك هنا”.
يذكر بان أردوغان كان قد تعرض لخيبة أمل كبيرة على إثر الضربة التي تلقاها من الرئيس الأمريكي جو بايدن وعدم قدرته على تحصيل ما ذهب من أجله خاصة في ملف دعم الولايات المتحدة لقوات سوريا الديمقراطية والتي تعتبرها الحليف الاستراتيجي لها في المنطقة ، علاوة على تصويت الكونغرس لصالح قرار بقاء القوات الامريكية في شمال وشرق سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق