الأخبار

الصراع الروسي التركي يمتد من عفرين إلى ريف تل تمر شمال سوريا

كاجين أحمد ـ xeber24.net

استهدفت القوات التركية ومواليها من الفصائل المسلحة التابعة للائتلاف السوري مروحيتين روسيتين فوق قرية الدردارة شمال بلدة تل تمر، رداً على الغارات التي نفذتها الطائرات الحربية الروسية منذ ليلة أمس على مقار وعناصر المسلحين في ريف عفرين.

وأفاد مراسل “خبر24″، اليوم الأحد، أن القوات التركية ومواليها، استهدفوا مروحيتين روسيتين في سماء قرية الدردارة، واللتان كانتا تنفذان دورياتها الاعتيادية في منطقة تل تمر.

وأضاف مراسلنا، أن المروحتين اللتين أجبرتا على العودة إلى مواقعهما، ردت على مصادر إطلاق النيران بأطلاق بالونات حرارية.

وأشار إلى، أنه لم يسفر هذا الاستهداف عن اية أضرار للمروحيات الروسية.

هذا ومنذ ليلة أمس، شنت الطائرات الحربية الروسية عدة غارات متتالية استهدفت قاعدتين عسكريتين للقوات التركية ومقار مواليها من الفصائل المسلحة، في قرى باصوفان وباسلي وبرادي في ريف عفرين.

وتضاربت الأنباء حول عدد القتلى والجرحى حتى الآن، حيث ذكرت بعض المواقع الإعلامية، أنها بلغت نحو “20” قتيل ومثلهم من الجرحى، فيما أكدت أخرى، ان عدد القتلى تجاوز “27” فيما الجرحى أكثر من “30”.

والجدير بالذكر أن هذا التصعيد يأتي قبيل اللقاء المرتقب بين أردوغان وبوتين في مدينة سوتشي، لبحث الملف السوري، وسط اتهام موسكو لأنقرة بعدم الوفاء بالتزاماتها ورفع دعمها عن التنظيمات الإرهابية في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق