اخبار العالم

استمراراً للتوتر القائم بين قطبي العالم .. مقاتلات روسية تعترض قاذفة أمريكية استراتيجية فوق المحيط الهادئ

 

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

رافقت مقاتلات روسية قاذفة أمريكية استراتيجية إبان اقترابها من الحدود في ظل توتر متصاعد بين القوتين ، وسط تنافس كبير في مناطق نفوذهما.

وفي هذا الصدد قال مركز التحكم بالدفاع الوطني الروسي، إن ثلاث مقاتلات من طراز Su-35s رافقت قاذفة استراتيجية أمريكية من طراز B-52H، عند اقترابها من حدود روسيا في المحيط الهادئ.

وأضاف المركز، التابع لوزارة الدفاع الروسية في بيانه، أن الرادارات الروسية رصدت اليوم الأحد، هدفا جويا فوق المحيط الهادئ، يقترب من حدود المجال الجوي للبلاد.

وتابع المركز: “من أجل تحديد هوية الطائرة الأجنبية ومرافقتها، انطلقت ثلاث مقاتلات من طراز Su-35s من قوات الدفاع الجوي للمنطقة العسكرية الشرقية لمرافقة الطائرة الأجنبية.

وأضاف المركز بأنه تمكنت أطقم المقاتلات الروسية، من تحديد الهدف الجوي على أنه قاذفة استراتيجية أمريكية من طراز B-52H، وواصلت مرافقتها حتى لحظة ابتعادها عن الحدود الروسية”.

وبعد أن ابتعدت الطائرة الأمريكية عن حدود المجال الجوي الروسي، عادت المقاتلات الروسية إلى مطاراتها الأصلية.

وأشار المركز إلى أن تحليق المقاتلات الروسية، تم بالتزام تام مع القواعد الدولية لاستخدام المجال الجوي.

ومن جهة أخرى كان قد عقد كل من رئيس أركان القوات الأمريكية والروسية اجتماعاً لمنع حدوث التصادم بين قوات البلدين ، في ظل احتكاك مستمر خاصة على حدود البحر الأسود .

يذكر بأن الولايات المتحدة كانت قد ردت على بيان لروسيا أكدت فيه تفوقها في نوع من الأسلحة الذكية والتي ستدخل قيد الاستعمال في المستقبل القريب .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق