الأخبار

حكومة إقليم كردستان تشكو من قضية هامة مع الحكومة العراقية تأثرها عليها سلبا

 

 

بيشوار حسن – xeber24.net – وكالات

تستمر أزمة القضايا العالقة بين إقليم كردستان والحكومة الاتحادية خاصة على المناطق المتنازع عليها إضافة لحصة الإقليم من الموازنة والتي خصصت بغداد دفعات مالية ترسلها لدفع رواتب الموظفين ، وبموازاة ذلك أصبحت قضية المعابر مع حكومة بغداد موضع شكوى بسبب حالة الفوضى التي تدعيها أربيل.

وفي هذا الصدد شكا وزير المالية والاقتصاد في حكومة إقليم كردستان آوات شيخ جناب، يوم الأحد، مما سماه بـ”الوضع الفوضوي” في المعابر الحدودية العراقية بما يتعلق في عملية إدخال السلع والبضائع المستوردة، مؤكداً أن هذا الوضع أثر سلباً على الإيرادات المالية المتحققة من منفذين حدوديين في الإقليم.

وقال الوزير في تصريح للصحفيين، إن “الوضع في المعابر الحدودية العراقية فوضوي، ولا يتم إحكام السيطرة عليه بشكل جيد”، مردفاً بالقول “كان لهذا الوضع أثر سلبي على منفذي (برويزخان)، و(باشماخ) الحدوديين في الإقليم”.

وأضاف “نحن في طور معالجة هذه المشاكل، وقد تلقينا أنباء جيدة بأن الوضع سائر نحو التحسن منذ الشهر الماضي ولغاية يومنا هذا”.

وفي سياق آخر فقد أقرت طهران إلى رعايا بعدم الفر برا عبر أراضي إقليم كردستان إلى العراق ، واعتبر من يخالف يحتجز أصولا.

يذكر بأنه يمتلك العراق منافذ حدودية “رسمية” على امتداد حدوده مع الدول الست المحيطة به، ويبلغ عدد هذه المنافذ 22 منفذاً برياً وبحرياً، هذا عدا عن المنافذ الجوية المتمثلة بالمطارات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق