اخبار العالم

وزير سابق في الحكومة التركية يرد على أردوغان ويؤكد بوجود قضية كردية في البلاد

 

كاجين أحمد ـ xeber24.net

أكد رئيس حزب الديمقراطية والتقدم “ديفا” التركي علي باباجان، الذي شغل منصب وزارتي الخارجية والاقتصاد في حكومة أردوغان، بأن هناك قضية كردية في البلاد، وحلها يكمن في السياسة الشرعية الديمقراطية.

وقال باباجان في مؤتمر لحزبه بإحدى مناطق اسطنبول، اليوم السبت: أن “أردوغان وحليفه دولت بهتشلي زعيم الحركة القومية هما من تسببا في إحياء الأزمة الكردية في تركيا”.

وأضاف، أن “هذه الحكومة أعادت إحياء الأزمة الكردية، أقالت رؤساء البلديات المنتخبين وعيّنت عليهم أمناء في المدن ذات الأغلبية الكردية، هذا يعني أن هناك حتمًا مشكلة، إذا لم تذكر المشكلة، فلن تتمكن من حلها”.

وتابع باباجان، أن “عنوان حل الأزمة الكردية هو السياسة الشرعية الديمقراطية، لا تبحثوا عن الحل في مكان آخر”.

وفي رد على تصريخات أردوغان السابقة، “إذا كانت مدرعات الشرطة تتجول في المناطق التي يلعب فيها الأطفال الأكراد، فهذا يعني أن هناك مشكلة، وإذا كان الحق في التحدث باللغة الكردية لا يزال قيد المناقشة، فهذا يعني أن هناك مشكلة”.

هذا وكان أردوغان ادعى في تصريحات صحفية يوم الخميس بمدينة نيويورك، بأن الأكراد لا يعانون من أي مشكلات في تركيا، مدعياً “نؤمن بالوحدة والأخوة، ونواصل السير معًا”، كما زعم حليفه بهتشلي، أنه “ليس هناك قضية كردية في البلاد، ومن يدعي بذلك فهو ليس قومي تركي”.

والجدير بالذكر أن زعيم حزب الشعب الجمهوري أكد في تصريحات سابقة له، أن الدولة فشلت على مدار “40” عام من حل القضية الكردية، وأكد بأن هناك حاجة إلى مؤسسة شرعية تمثل الأكراد للتفاوض مع الدولة وحل قضيته، وحزب الشعوب الديمراطي خير من يمثل هذه المؤسسة، فيما أكد دميرتاش، أن حل القضية الكردية تكمن في البرلمان التركي وعبر التفاوض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق