اخبار العالم

طالبان تكشف النقاب عن وجهها الخفي وتعود لتطبيق أحكام قاسية في أفغانستان

 

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

كشفت طالبان عن وجهها الخفي من خلال عودتها لممارسة أحكام الإعدام وبتر الأيدي ، وذلك عقب أشهر من سيطرته على البلاد ومحاولة إظهار نفسه بهيئة معتدلة لكسب الاعتراف الدولي.

وفي هذا الصدد نقلت وكالة “أسوشيتد برس” عن شاهد عيان إنه تم إحضار أربع جثث إلى الساحة الرئيسية في المدينة، ونقلت ثلاث جثث إلى ساحات أخرى في المدينة لعرضها.

وبحسب وزير أحمد صديقي، الذي يدير صيدلية على جانب الساحة فقد أعلنت “طالبان” أن الأربعة ألقي القبض عليهم وهم يشاركون في عملية خطف وأن الشرطة قتلتهم.

ووفقا لوسائل إعلام محلية في هرات، فقد أبدى الأربعة مقاومة مسلحة لـ “طالبان” أثناء اختطافهم رجل أعمال وابنه في هرات.

أطلقت عليهم “طالبان” النار على الفور.

ويقول شهود عيان في الميدنة إن الحركة علقت جثثهم في أربع مربعات.

ومن جهة أخرى فقد نقلت وسائل التواصل الاجتماعي انتهاكات لحركة طالبان ووثقتها بالفيديو ، كان منها المرأة التي لقيت معاملة قاسية في الطريق والمارة يقفون موقف المتفرج .

وفي سياق متصل تسعى طالبان لكسب اعتراف دولي من خلال إظهار نفسه للعالم بمظهر المعتدل خاصة عقب إطلاق قرارات منها إصدار عفو عن مسؤولين في الحكومة السابقة وغيرها من القرارات.

يذكر بأن الملا نور الدين الترابي، أحد مؤسسي “طالبان”، صرح لـ “أسوشيتد برس” هذا الأسبوع، بأن الحركة، التي كانت تحكم أفغانستان في الفترة من 1996 إلى 2001، ستعود إلى تنفيذ عمليات الإعدام وبتر الأيدي، وإن لم يكن ذلك علنا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق