الأخبار

“تسوية شاملة في إدلب”.. مصادر مقربة من النظام تكشف عن تطورات قد يشهدها شمال غرب سوريا

حميد الناصر ـ Xeber24.net

كشفت مصادر مقربة من حكومة النظام السوري عن تطورات لافتة قد تشهدها المنطقة الشمالية الغربية من سوريا خلال الفترة المقبلة، لاسيما محافظة إدلب وريفها الجنوبي.

وتوقعت المصادر أن يبقى الهدوء النسبي مسيطراً على منطقة شمال غرب سوريا، بانتظار ما سيسفر عنه اللقاء المرتقب بين الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” ونظيره التركي “رجب طيب أردوغان”، في مدينة “سوتشي”، نهاية الشهر الجاري.

ونقلت صحيفة “الوطن” الموالية للنظام عن مصادرها، تأكيد وجود ترجيحات لدى النظام السوري بأن يخرج اجتماع “بوتين” و”أردوغان” بصفقة تخص محافظة إدلب.

كما أشارت المصادر إلى إمكانية أن يتفق “بوتين” و”أردوغان” على تسوية شاملة بشأن محافظة إدلب، لافتة إلى أن روسيا ستلوح بالخيار العسكري في حال لم يقبل الجانب التركي بما سيعرضه الروس خلال اجتماع الرئيسين.

ونوهت المصادر إلى احتمال سير إدلب على خطا درعا بالنسبة للتسوية التي حدثت في الجنوب السوري في الآونة الأخيرة، مشيرة إلى أن الوضع في الشمال السوري أصعب ومختلف عن الوضع في درعا، لكن القيادة الروسية تأمل تحقيق تسوية مشابهة ولو على مراحل.

ورأت المصادر المقربة من النظام أن لدى بوتين والنظام السوري القدرة على الضغط وما يكفي من القوة لإجبار تركيا على مراجـعة حساباتها الخاطئة في مناطق خفض التصعيد، والاستجابة لاتفاقات موسكو وسوتشي.

والجدير ذكره شهدت جبهات القتال في إدلب، خلال الفترة الماضية، توترات عسكرية كبيرة، وسط استمرار الطيران الروسي بقصف مناطق وساعة في أرياف حماة وحلب وإدلب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق