الصحة

التدخين يدفع الشخص لتناول المزيد من الوجبات السريعة

غدير عبدالله ـ xeber24.net

وجدت دراسة جديدة أن الإقلاع عن التدخين يدفع الشخص لتناول المزيد من الوجبات السريعة عالية السعرات الحرارية.

قرار الإقلاع عن التدخين ليس سهلاً، خاصة عندما يبدأ انسحاب النيكوتين من الجسم، والآن، وجدت دراسة جديدة أن أحد الآثار الجانبية الفورية للإقلاع عن التدخين هو الرغبة في تناول الوجبات السريعة عالية السعرات الحرارية، وفقاً لموقع “Study Finds” الأمريكي.

وأشار الموقع، في تقرير نشره الخميس، إلى أن الباحثين من كلية الطب بجامعة مينيسوتا، الولايات المتحدة، قد اكتشفوا وجود ارتباط في المخ بين إدمان الشخص للنيكوتين وعادات الأكل السيئة.

ورأت الدراسة أن وظائف الدماغ التي تنظم كلاً من الإدمان والشهية هي المسؤولة عن رغبة المدخنين في تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية عندما يعانون من أعراض انسحاب النيكوتين.

وأوضحت أن الأمر يبدو مثل الحلقة المفرغة للأشخاص الذين يحاولون الإقلاع عن التدخين، وذلك لأن الرغبة الشديدة في تناول الوجبات السريعة يمكن أن تؤدي إلى زيادة الوزن، وهو ما يمكن أن يدفعهم للعودة إلى تدخين السجائر مرة أخرى.

ونقل الموقع عن مؤلف الدراسة، الدكتور مصطفى العبسي، قوله: “سيساعد التخفيف من هذه التحديات المرضى على الإقلاع عن التدخين مع فهم عاداتهم الغذائية وتشجيعهم على اتخاذ قرارات صحية”.

وفي الدراسة، التي نُشرت نتائجها في مجلة الإدمان على المخدرات والكحول، فحص الباحثون مجموعة من المدخنين وغير المدخنين تتراوح أعمارهم بين 18 و75 عاماً خلال تجربتين.

وشاركت كل مجموعة في الإقلاع لمدة 24 ساعة عن التدخين، مع تناول إما دواء وهمي أو جرعة 50 ملليجرام من دواء نالتريكسون، الذي يصفه الأطباء لكل من اضطرابات تعاطي الكحول والمواد الأفيونية.

وبعد كل تجربة، قدم الباحثون للمدخنين وغير المدخنين مجموعة مختارة من الوجبات الخفيفة تختلف في مستويات الملح والدهون.

وكشفت التجارب أن المدخنين الذين يعانون من أعراض انسحاب النيكوتين يستهلكون سعرات حرارية أعلى من غير المدخنين، كما كان المشاركون الذين تناولوا النالتريكسون أثناء التجربة أقل عرضة لاختيار الأطعمة الغنية بالدهون.

ووجدت الدراسة أيضاً أن دواء النالتريكسون قد أدى لتغيير الرغبة في تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية للمدخنين، حيث أدى لانخفاضها إلى المستويات نفسها لدى غير المدخنين.

ويقول مؤلفو الدراسة إن النتائج تشير إلى أن وظائف المخ المسؤولة عن الإدمان والشهية قد تكون هي التي تؤدي إلى الرغبة الشديدة في تناول السعرات الحرارية بسبب انسحاب مادة النيكوتين من الجسم.

ويقول العبسي: “هذا اكتشاف جديد خاص بإدمان النيكوتين وسيكون له الكثير من الآثار المترتبة على تطوير العلاج في المستقبل”.

المصدر : وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق