الأخبار

الرئيس العراقي يؤكد أن واشنطن فشلت في سوريا ويطالبها بفتح قنوات الاتصال مع الأسد

كاجين أحمد ـ xeber24.net

أكد الرئيس العراقي برهم صالح أن سياسة أمريكا في سوريا للإطاحة بنظام الأسد قد فشلت، مطالباً إياها بضرورة الانفتاح على سياسة فتح قنوات الاتصال مع حكومة دمشق.

وقال صالح في خطاب امام معهد مجلس العلاقات الخارجية الأمريكي في نيويورك، الخميس: “عليكم ان تتحلوا بالشجاعة للاعتراف بان السياسة الحالية فشلت بالكامل، وان التداعيات الإنسانية للصراع في سوريا، باهظة بشكل غير مقبول من دون شك، أخلاقيا وسياسياً”.

وأشار في خطابه إلى، “أن خطط الإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد قد فشلت، وأن الحكومة ما زالت قائمة هناك، ولديك الالاف والالاف من المسلحين في المراكز الحضرية في الشرق الأوسط. هؤلاء ليسوا مجرد مجموعة من الرجال في كهوف نائية في أفغانستان”.

وتابع الرئيس العراقي، أن “أحد دروس أفغانستان تتمثل في ان غض النظر ليس خيارا عندما يتعلق الامر بمكافحة الإرهاب، مضيفا ان بغداد تفتح قنوات تواصل مع النظام السوري”.

وأضاف، “نحن في العراق ننفتح على الحكومة السورية، محاولين إقامة قنوات وتشجيع المساعدة والإغاثة للشعب السوري، ونريد ان نركز على قضية المتطرفين في بعض هذه المناطق في سوريا التي تشكل خطراً مباشراً على العراق والجيران”.

هذا وأردف بالقول: “أنا شخصيا أدعو المنطقة الى محاولة تبني هذه الدينامية ازاء سوريا”، مشيرا الى، أن “ادارة الرئيس الأمريكي جو بايدن تتحدث مع الروس حول احتمال التعاون مع سوريا”.

والجدير بالذكر أن العراق هي من الدول العربية الأولى التي تطالب الجامعة العربية، بعودة سوريا إلى الأسرة العربية، وشغل مقعدها من جديد في الجامعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق