اخبار العالم

باريس تدعو لمراجعة سياسة حلف الناتو وتعلن موقفها الحاسم من الانسحاب من الحلف

 

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

دعت فرنسا لمراجعة سياسة حلف الناتو المتمثلة بحماية أوروبا ومصالحها وليس مواجهة الصين.

وفي هذا الصدد قالت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي، اليوم الأربعاء، إن الهدف الأساسي لحلف “الناتو” لا يكمن في مواجهة الصين “بل في حماية أوروبا وضمان الأمن في كلا ساحتي المحيط الأطلسي”.

وأوضحت في كلمتها أمام نواب مجلس الشيوخ الفرنسي أن باريس وبرلين قررتا “البدء بمراجعة مفهوم الناتو الاستراتيجي مع الحلفاء فيه”، مضيفة أن التحالف لا يعني أن يكون أحد رهينة لمصالح طرف آخر.

وأضافت قائلة: “هل يجب علينا الانسحاب من الناتو وإغلاق الباب؟ لا أعتقد أنه ينبغي لنا تبني هذه الخطوة”، لافتة إلى أن “الأحداث أثبتت ما كنا نؤكد عليه دائما من غياب للتنسيق بين أعضاء الحلف”، مذكرة باضطرابات خلال الفترة الأخيرة، على غرار تحركات تركيا في المتوسط والانسحاب غير المنسق من أفغانستان.

وبخصوص شراكة “أوكوس” وإلغاء كانبيرا صفقة شراء غواصات فرنسية، أصرت الوزيرة على أن أستراليا لم تبلغ فرنسا كما قالت، “بل أن المسألة كانت مفاجأة تامة”.

ومن جهة أخرى فجرت أزمة الغواصات توتر غير مسبوق بين فرنسا ووالولايات المتحدة وأستراليا حيث اعتبرتها باريس طعنة في الظهر وعلى إثرها استدعت سفرائها من البلدين في علاقة وصلت لحد القطيعة.

يذكر بأن باريس كانت قد هددت بالانسحاب من الحلف على إثر أزمة الغواصات التي جرت بينها وبين واشنطن وأستراليا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق