الأخبار

إقليم كردستان يوضح موقفه من اللاجئيين السوريين على أراضيه ويكشف عن وعود جديدة

 

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

كشفت حكومة إقليم كردستان عن عدد اللاجئين السوريين الموجودين حاليا في الإقليم موضح موقفه من استمرار إيوائهم إضافة لمخيمات اللجوء التي تؤويهم.

وفي هذا الصدد قال وزير الداخلية ريبر أحمد في كلمة له خلال مراسم وضع الحجر الاساس لمركز تسجيل النازحين واللاجئين في الاقليم، “إلى أن “250 الف لاجئ سوري يتواجدون في الإقليم، ونتمنى ان تتحسن الأوضاع في بلدهم وتعود إلى طبيعتها لكي يتمكنوا من العودة إلى سوريا”.

ومن جهة أخرى أكد أن “أكثر من مليوني نازح ولاجئ قصدوا الإقليم في عامي 2014 و2015″، مبينا أنه “بعد تحرير المناطق العراقية من قبضة داعش فهناك أكثر من مليون نازح ولاجئ ما زلوا في كردستان”.

وأضاف “للأسف أن الاوضاع في المناطق المحررة ما تزال دون المستوى المطلوب من ناحية الخدمات والأمن”، مردفا بالقول إن “حكومة الإقليم موقفها واضح إزاء هذه القضية وكما استقبلت ومنذ البداية النازحين فسنستمر في ايوائهم”.

وتابع، “نأمل ان يعود الأمن والاستقرار في باقي محافظات العراق لكي يعود النازحون مرفوعي الرؤوس وبكرامة إلى ديارهم”، مؤكدا أن حكومة الإقليم تقدم التسهيلات كافة لعودتهم.

وأشار إلى أن حكومة الإقليم “لن تغلق مخيمات النزوح حتى لو بقى نازح واحد فيها”، قائلا: “نحن نبذل الجهود مع الحكومة العراقية والمنظمات الدولية لإعادة الأمن والاستقرار وتوفير الخدمات في مناطق النزوح بما يشجع على عودة النازحين”.

ومن جهة أخرى كانت وزارة الهجرة العراقية قد أصدرت قراراً بإغلاق 15مخيم للنازحين في شمال العراق على أن تأمن ما يحتاجه النازحون للعودة الآمنة إلى ديارهم .

يذكر بأن إقليم كردستان يحوي عشرات المخيمات التي يقطنها اللاجئون السوريون والذين نزحوا إبان الحرب الدائرة في بلدانهم والتي لم تنطفئ شرارتها بعد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق