تحليل وحوارات

مسد يكشف تفاصيل لقاءاته في واشنطن وموسكو ويعلق على اجتماعات روسيا وأمريكا بشأن سوريا

كاجين أحمد ـ xeber24.net

 

كشف الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية رياض درار، أن وفد “مسد” المشترك مع الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا قد وصل إلى العاصمة الأمريكية واشنطن، لإجراء مباحثات مع كبار مسؤولي إدارة البيت الأبيض والمسؤولين عن الملف السوري.

 

 

وقال درار في تصريح خاص لـ “خبر24″، مساء اليوم الثلاثاء: أن الأهداف الأساسية لزيارة وفد مسد والإدارة الذاتية إلى واشنطن ومن قبلها إلى موسكو، يتلخص في حماية حدودنا من الاعتداءات التركية المتكررة أولاً، وضرورة إشراكنا في العملية السياسية السورية.

وحول إمكانية لقاء وفد مسد والإدارة الذاتية مع قادة الدول وممثلي حكوماتها المجتمعين في نيويورك على هامش اجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة، أشار السياسي السوري، أنه بما أن هناك حشد كبير لقادة الدول في نيويورك فربما يعقد الوفد لقاءات هناك، إلا أن هذا الأمر لم يكن في مخطط الوفد المشترك الموجود حالياً في واشنطن.

وتطرق درار إلى لقاء مبعوثي الرئيسين الروسي والأمريكي في جنيف، لبحث الأزمة السورية قائلاً: أن واشنطن وموسكو قد وضعا الخطوط الأساسية للمسائل الكبرى خلال لقاء زعيمهما السابق، وهناك توافق بينهما على حل الأزمة السورية.

وأكد على، أن واشنطن هي من سمحت لموسكو بالتمدد في سوريا كمنطقة نفوذ لها، ولهذا فعلى الأخيرة رسم خارطة الحل السوري وفق الرؤية الأمريكية وتوافقاتهما.

وبشأن الحوار مع حكومة دمشق، لفت درار إلى، أن الإدارة الأمريكية ليس لديها أي اعتراض على إطلاق حوار بنَاء بين مسد والإدارة الذاتية من جهة وبين النظام السوري.

ونوه السياسي السوري، أنه على موسكو ضمان أي حوار بين الطرفين، حتى لا يتكرر مشهد درعا مرة أخرى، لافتاً إلى أن مطالبها من روسيا، هو التأكيد على إشراك مسد والإدارة الذاتية في أي مبادرة حل سوري من خلال العملية السياسية، وأيضاً الالتزام بتعهداتها بحماية حدود مناطق الإدارة الذاتية من الاعتداءات التركية.

هذا وشدد الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية “مسد”، أنه بعد الانسحاب الأمريكي من مناطق شمال وشرق سوريا في 2019، تم استدعاء القوات الروسية من قبلهم، لحماية حدود المنطقة، وليس للوقوف متفرجاً على ما يجري من تجاوزات من قبل تركيا ومواليها، وأيضا الدخول في مساومات ومقايضات مع أنقرة، كما حدث بشأن عين عيسى ورفضها بشكل قطعي من قبلهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق