اخبار العالم

الرئيس التونسي بين تهديد ووعيد يوجه اتهامات لخصومه ببث الفتن في البلاد

 

بيشوار حسن – xeber24.net – وكالات

وجه الرئيس التونسي قيس سعيد، اتهامات لخصومه بمحاولة بث الفوضى والفتنة في البلاد، وذلك تعقيبا على احتجاجات السبت أمام المسرح البلدي بالعاصمة والتي وصفها بمجرد “مسرحية”.

جاء ذلك في كلمة مباشرة للشعب التونسي ألقاها من ولاية سيدي بوزيد”،مؤكدا أنه على العهد الذي قطعه للشعب التونسي وأنه جاء إلى ولاية سيدي بوزيد حاملا شعار “الشعب يريد”.

وشدد على تمسكه بالتحدي وأنه لا مجال للتراجع أو الحيرة أو الارتباك، مشيرا إلى ”أن البعض ديدنه بث الفوضى الارتباك والهلع وصناعة الأزمات”.

وأضاف الرئيس التونسي أن “الخطر لا يزال جاثما ولا يمكن أن أترك الدولة كالدمية تحرك من وراء الستار”، لافتا إلى أنه سيأتي اليوم الذي سيكشف فيها عن الحقائق كاملة، ليعرف من خلالها الشعب التونسي العديد من الحقائق.

ومن جهة اخرى كانت قد دعت حركة النهضة سعيد لرفع الإجراءات التي اتخذها وعلى رأسها تجميد البرلمان.

وفي سياق آخر تنصلت النهضة من الدعوى التي رفعها نائب عن الحركة ضد الرئيس التونسي والذي اعتبر إجراءاته انقلاب.

يذكر أن شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة التونسية، شهد يوم السبت مظاهرات شارك فيها المئات، وقد انقسمت بين مندد بقرارات الرئيس قيس سعيد وداعم لها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق