الأخبار

وسائل إعلام محلية تحذر من احتجاجات قد تصل إلى حد العصيان المدني في إيران

سيماف خليل – xeber24.net

نبهت وسائل إعلام محلية في إيران من احتجاجات قد تقوم بها الطبقة الوسطى، بسبب تردي الأوضاع المعيشية.

وحذرت وسائل إعلام محلية بدفع الطبقة الوسطى إلى القيام باحتجاجات قد تصل إلى حد العصيان المدني، والتي تعتبر الخط الأحمر بالنسبة للنظام.

وأوضح الإعلام المحلي الإيراني إلى أن الطبقة الوسطى تعاني من مشكلات اقتصادية كبيرة، أبرزها التضخم وفقدان العُملة الإيرانية كثيرا من قيمتها منذ سنوات.

وأشارت الإحصاءات الجديدة الصادرة عن وزارة العمل والرفاه الاجتماعي الإيرانية إلى أن الحد الأدنى لأجور العمال يغطي فقط 35% من نفقات الأسرة.

وأعلنت وزارة الطرق وبناء المدن الإيرانية، في يوليو (تموز) الماضي، أن 64% من دخل الأسرة في طهران والمناطق الحضرية الأخرى في إيران يذهب للإيجار فقط.

وتأتي تلك الاحتجاجات بعد أن أكد إبراهيم رئيسي، الرئيس الإيراني المتشدد الذي خلف في أغسطس الماضي حسن روحاني، أن الاقتصاد أولوية بالنسبة له.

فيما انتقد عدد من النواب خلال جلسة أواخر أغسطس فشل فريقه الاقتصادي حتى الآن في تقديم خطط واضحة لمعالجة المشاكل الاقتصادية في البلاد.

ويذكر إن إيران شهدت قبل يومين عدة تجمعات احتجاجية تضم فئات مختلفة من المواطنين الإيرانيين، حيث تجمع المعلمون في عدد من المدن الإيرانية للاحتجاج على عدم تلبية مطالبهم وعدم تنفيذ خطة التصنيف، مرددين شعارات نقابية. وفي الوقت نفسه، تظاهر عدد من عمال شركات المقاولة للاحتجاج على تدني رواتبهم وظروف عملهم.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق