اخبار العالم

بعد أزمة الغواصات.. بوادر أزمة جديدة بين فرنسا وسويسرا والسبب “مقاتلات أمريكية”

سعد احمد – xeber24.net

نفت باريس إلغاء اجتماع قمة بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الاتحاد السويسري غي بارمولا في باريس.

وكان قصر الإليزيه أعلن، بحسب “فرانس برس”، أنه لم يتم إلغاء القمة بسبب خلاف متعلق بصفقة أبرمتها سويسرا لاقتناء مقاتلات أميركية متطورة.

وأشارت الرئاسة الفرنسية إلى أن موعد القمة الفرنسية السويسرية لم يحدد بعد بشكل نهائي، موضحة أن ماكرون وافق مبدئيا أوائل العام الجاري على لقاء الرئيس بارمولا، واقترح الجانب السويسري عقد الاجتماع في نوفمبر، غير أن باريس أبلغته الصيف الماضي، أن تنظيم اللقاء في نوفمبر قد يكون مهمة صعبة.

بدوره، أفاد مكتب الرئيس السويسري أن تغيير الخطط المطروحة لا يعني إلغاء اللقاء المتفق عليه، لأن جدوله لم يتم إتمامه بعد.

يأتي ذلك بعد أن نشرت وسائل إعلام سويسرية، أن الفرنسيين قرروا إلغاء القمة بسبب غضبهم من سويسرا، عقب إبرامها في يونيو صفقة لاقتناء 36 مقاتلة من طراز “إف-35 أي” من إنتاج شركة “لوكهيد مارتن” الأميركية.

التطور يأتي بالتزامن مع أزمة مازالت مشتعلة بين فرنسا وأستراليا حول إلغاء الأخيرة صفقة غواصات فرنسية واستبدالها بأخرى أميركية، ما أثار غضب فرنسا.

المصدر: العربية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق