الأخبار

تركيا تخدع المجتمع الدولي حول إيزيدية سوريا

 

 

إبراهيم عبدو – xeber24.net

تحاول الدولة التركية ،خداع المجتمع الدولي فيما يخص انتهاكاتها الموثقة ضد المكون الإيزيدي في سوريا وذلك من خلال الضغط على الائتلاف والمجلس الوطني الكردي تارةً أو عبر علاقاتها المباشرة تارة أخرى ،لإيجاد أطراف إيزيدية أو حتى شخصيات إيزيدية سوريّة موالية لها ،وهذا ما يرفضه إيزيدية سوريا بالغالبية المطلقة في كلٍ من سري كانيه وعفرين المحتلتين من قبل الدولة التركية .

وفي التفاصيل ،وردنا تواصل شخصيات عديدة من الائتلاف السوري والمجلس الوطني الكردي المواليين لتركيا مع جهات وشخصيات إيزيدية لتلميع صورة الاحتلال التركي وتقديم العديد من الوعود لهم ،بضمان عودتهم إلى قراهم ،وممارسة حياتهم بشكل طبيعي ،دون التعرض لهم ،وأنّ الدولة التركية ستعمل على تعويضهم وتأمين كافة الخدمات اللازمة لهم .

كما عملت الدولة التركية ،عبر عملاء لها في المانيا ،على محاولة إقناع الإيزيديين بالعودة إلى قراهم وممارسة حياتهم بشكل طبيعي وآمن ،إلا أنّ الإيزيديين لا يثقون بهذه الوعود ويعتقدون بأنّ العودة في ظل احتلال الدولة التركية والفصائل المتشددة الموالية لها مخاطرة كبيرة ،ما لم تتوفر ضمانات حقيقية بواسطة جهات دولية رسمية .

الجدير بالذكر ،أنّ السلطات التركية والفصائل الارهابية المنطوية تحت رايتها قد ارتكبت العديد من الانتهاكات التي ترتقي لمصاف التطهير العرقي ،حسب تقارير دولية بحق الإيزيديين في كل من سري كانيه وعفرين وقامت بهدم مزاراتهم الدينية ونبش قبور موتاهم وبناء المساجد في قراهم ،إضافة لعمليات القتل والاختطاف والفدية الممنهجة والتي طالت المئات من الإيزيديين حتى الآن .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق