اخبار العالم

استمراراً للجهود الأممية لكسر طموح أردوغان في قبرص .. اجتماع مرتقب للأمين العام للأمم المتحدة مع الزعماء القبارصة

 

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

تستمر الجهود الأممية الرامية لحل الأزمة القبرصية بين شطري الجزيرة ، والتي يصر رئيس الشطر التركي الغير معترف دولياً والمدعوم من أردوغان على فصل الدولتين .

وفي هذا الصدد و حسبما أفاد موقع Cyprus Mail فأنه من المرتقب أن يعقد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس اجتماعا غير رسمي مع زعيمي شطري الجزيرة رئيس جمهورية قبرص نيكوس أناستاسيادس ، وإرسين تاتار ، رئيس الجمهورية التركية لشمال قبرص.

وأضافت أن الأمم المتحدة أكدت الاجتماع الذي سيعقد على هامش الدورة الـ 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة ، والتي ستبدأ يوم الثلاثاء ، دون تحديد موعد محدد.

ومن جهة أخرى تم تقسيم قبرص منذ الغزو التركي عام 1974 ردا على انقلاب قصير للقبارصة اليونانيين بهدف توحيدها مع اليونان.

منذ ذلك الحين ، فشلت العديد من الجهود الدبلوماسية لإعادة توحيد الجزيرة المتوسطية في إطار نموذج فيدرالي.

وفي سياق متصل كان أردوغان قد زار منتجع فاروشا وأعلن افتتاحه في جهود منه لإحياء النزاع و إثارة الفتن حيث أعلن باسلوبه المستفز على وجوب فصل الدولتين الامر الذي دعمه ارسين تتار .

يذكر بأن الجهود الدولية الرامية لحل ملف قبرص لم تأتي بثمارها حتى الآن نتيجة التدخل التركي الذي يزيد الطين بلة حيث عقد قادة القبارصة وممثلو تركيا واليونان والمملكة المتحدة – القوى الضامنة الثلاث للجزيرة محادثات غير رسمية في جنيف في أواخر أبريل / نيسان للبحث عن أرضية مشتركة لإعادة فتح المفاوضات الرسمية.

لم يتم التوصل إلى اتفاق بعد أن دعا الجانب القبرصي التركي ، بدعم من تركيا ، إلى حل الدولتين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق