الأخبار

العمال الكردستاني يعلق على حادثة استشهاد مقاتلي بيشمركة روج في دهوك بإقليم كردستان

كاجين أحمد ـ xeber24.net

أكد حزب العمال الكردستاني “PKK” أنه لا علاقة لمقاتلي الكريلا بالحادثة التي وقعت في الخامش عشر من أيلول ضد مقاتلي حزب الديمقراطي الكردستاني، والتي راحت ضحيتها اثنين من مقاتلي بيشمركة روج التابع للمجلس الوطني الكردي.

وجاء في بيان للعمال الكردستاني اليوم الجمعة، أشار فيه أنه “لا علاقة لقوات الكريلا بالحادثة التي وقعت في الخامس عشر من أيلول الجاري ضد مقاتلي الحزب الديمقراطي الكردستاني في منطقة قريبة من ساحة دينارتة”.

وأضاف البيان، أنه “من الخطأ أن يقوم مسؤولي الحزب الديمقراطي الكردستاني باتهام حركتنا بالوقوف وراء الحادثة حتى قبل أجراء أي تحقيقات على الأرض. هذه المعلومات غير صحيحة إطلاقاً”.

وتضاربت الأنباء حول حقيقة استشهاد مقاتلي بيشمركة روج في منطقة دينارته التابعة لقضاء اكري بمحافظة دهوك، والتي تعتبر منطقة معارك بين الجيش التركي وقوات حزب العمال الكردستاني.

وذكرت عدة وسائل إعلام حول الحادث، أن الرتل العسكري تعرض لتفجير عبوة ناسفة مزروعة على الطريق، في حين أفادت أخرى بزع العبوة داخل إحدى العربات العسكرية، فيما أكدت البعض، أن المقاتلين استشهدا أثناء نزع الألغام هناك.

فيما سارعت قوات الباراستن التابعة لحزب الديمقراطي الكردستاني، فور وقوع الحادث باتهام مقاتلي حزب العمال الكردستاني بتنفيذ هجوم على البيشمركة والإعلان عن مقتل اثنين منهم وتدمير ثلاث عربات عسكرية.

هذا وقد تعرض أحد قيادي بيشمركة روج يوم أمس لهجوم وإهانة من أحد أبناء عائلة “الملازم أسماعيل عثمان” الذي استشهد خلال الحادثة، وحماه مسؤولية مقتل ابنهم، مطالباً عن سبب إرسال أبنائهم إلى مناطق معارك الجيش التركي مع مقاتلي حزب العمال الكردستاني.

والجدير بالذكر أن العديد من الجهات الكردستانية، قد اتهمت حزب الديمقراطي الكردستاني بتسخير مقاتلي بيشمركة روج في محاربة حزب العمال الكردستاني وفق اتفاقات مع تركيا، وسط رفض الأخيرة، كما أن قيادة بيشمركة روج قد نفت في وقت سابق وجود قواتها في تلك المناطق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق