الأخبار

قوات سوريا الديمقراطية “قسد” تكشف معلومات خطيرة بشأن عفرين

كاجين أحمد ـ xeber24.net

كشفت قوات سوريا الديمقراطية “قسد” عن وقائع ومعلومات حول تحركات تنظيم جبهة النصرة المدرجة على لوائح الإرهاب، والمعروفة حالياً باسم هيئة تحرير الشام في منطقة عفرين، وإنشاء قواعد عسكرية لها في مناطقها، بهدف تحويل عفرين إلى بيئة آمنة للتنظيمات المتطرفة ومركز لانطلاق عمليات إرهابية على الساحة الإقليمية والدولية.

وقالت “قسد” في بلاغ صحفي على موقعها الرسمي، اليوم الجمعة: “تقارير عديدة وردت خلال الأسابيع القليلة الماضية بخصوص تحركات تنظيم (هيئة تحرير الشام) في منطقة عفرين المحتلة، أكدت أن قادة التنظيم قاموا بجولة في قرية باصوفان الإيزيدية (جنوب عفرين) وكذلك ناحيتي جنديرس وشيه / شيخ الحديد إضافة إلى مدينة إعزاز وريف الباب والتقوا بمتزعمي الفصائل المرتزقة التابعة لتركيا”.

وأضافت، أنه “بحسب معلومات مؤكدة، فأن (هيئة تحرير الشام) قامت بإنشاء نقطة عسكرية لها في قرية باصوفان والعديد من المناطق المحتلة في جنوب وغرب عفرين، وتتحرك في مناطق أخرى برموز ووثائق خاصة بفصيل (الجبهة الشامية)، وكذلك هي على مقربة من الاتفاق مع فصيل (لواء سليمان شاه – العمشات) لتبادل الأدوار في منطقة شيه / شيخ الحديد وناحية جنديرس”.

وأوضح البلاغ الصحفي، أن “تمركز مسلحي (هيئة تحرير الشام) المصنف إرهابياً في عفرين إلى جانب التقارير الدولية التي أكدت تورط جماعات أخرى مرتبطة بتركيا (أحرار الشرقية) في تجنيد مرتزقة داعش الذين هربوا سابقاً من المعارك في شمال وشرق سوريا كلها مؤشرات خطيرة على تحويل المناطق المحتلة وخاصة عفرين إلى بيئة آمنة للتنظيمات المتطرفة ونقطة انطلاق لتخطيط وتنفيذ الأعمال الإرهابية على الساحة السورية والدولية”.

والجدير بالذكر أن هذه الإجراءات تتم بالوقت الذي شددت فيه روسيا على تركيا بضرورة تنفيذ التزاماتها بما يخص إخراج التنظيمات الإرهابية من إدلب وفي مقدمتها هيئة تحرير الشام، كما وردت أنباء حول لقاء مرتقب بين أردوغان وبوتين نهاية الشهر الجاري لبحث التفاهمات في إدلب بمدينة سوتشي الروسية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق