الأخبار

مرة أخرى تركيا ومواليها يستهدفون القرى الآهلة بالسكان شمال منبج السورية

 

كاجين أحمد ـ xeber24.net

يستمر التصعيد العسكري التركي على مناطق الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، خاصة في شمال مدينة منبج، والتي تستهدف القرى الآهلة بالسكان على طول خطوط التماس.

وقال المركز الإعلامي لمجلس منبج العسكري، اليوم الجمعة: أن “قرية الجات شمال شرقي منبج تتعرض للقصف بالمدافع، من قبل جيش الاحتلال التركي، المتمركز في قرية القيراطة و التوخار”.

وأوضح المركز الإعلامي، أنه “وصل عدد القذائف إلى 6 قذيفة مدفعية، التي وقعت معظمها فوق بيوت المدنيين”.

وكانت القرى الواقعة بالمحاذاة لخط الساجور قد شهدت ليلة أمس، اشتباكات قوية، بين قوات مجلس منبج العسكري و مرتزقة درع الفرات، في قريه الصيادة، ام عدسة ، ام جلود ، محسنلي ، عرب حسن. شمال غربي مدينة منبج.

وقد تصدى مقاتلو مجلس منبج العسكري، لمحاولة تسلل قام بها مرتزقة درع الفرات، المدعوعة تركياً، على نقاط قوات المجلس العسكري، في قرية عرب حسن، وإحباط العملية بعد اشتباكات عنيفة دامت حتى وقت متأخر من ساعات الليل.

والجدير بالذكر أن تركيا ومواليها قد صعدوا من هجماتهم العسكرية والتي تستهدف في معظمها المدنيين على طول خطوط التماس مع مناطق الإدارة الذاتية وسط صمت دولي، ودون أي تحرك من الدولتين الضامنتين لاتفاق وقف إطلاق النار روسيا وأمريكا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق