اخبار العالم

أردوغان يتفقد محطة “آق قويو” النووية ويدعي أن تركيا القوية ليس شعاراً فارغاً

 

كاجين أحمد ـ xeber24.net

تفقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان برفقة السفير الروسي لدى أنقرة “ألكسي يرهوف”، محطة أق قويو النووية بولاية مرسين جنوب البلاد، والوقوف على سير أعمال البناء هناك.

ورافق أردوغان، كل من نائبه فؤاد أقطاي ووزراء الطاقة والموارد الطبيعية فاتح دونماز، والخزانة والمالية لطفي ألوان، والنقل والبنية التحتية عادل قره إسماعيل أوغلو، ونائب رئيس حزب العدالة والتنمية بن علي يلدريم، ورئيس دائرة الاتصال بالرئاسة فخر الدين ألطون.

وقال أردوغان في كلمة له بمدينة مرسين، اليوم الجمعة: “سيتم الانتهاء من أول وحدة في محطة أق قويو النووية بتركيا في مايو 2023، حيث يعمل 13 ألف مهندس على هذا”.

وادعى الرئيس التركي، أنه “سيكون عام 2023 نقطة تحول، تركيا العظيمة والقوية ليست شعارًا فارغًا، من يحاولون بث الأكاذيب، والافتراءات، والشائعات في السياسة وأجندة الدولة، لا يعرفون قيمة العمل، والخدمة والاستثمار، تذكروا كيف أن أولئك الذين قالوا في الماضي سنجلب الديمقراطية كيف تسببوا في الظلم، هذه العقلية تكشف وجهها الحقيقي من خلال معارضة كل خطوة محلية ووطنية”.

وحول مواقف بلاده حيال العراق وسوريا وأفغانستان زعم أردوغان: “لا يوجد بلد يتخذ موقفًا مبدئيًا بقدر ما نفعل في مواجهة المآسي في العراق وسوريا وأفغانستان.

لن تتحمل تركيا وحدها المسؤولية الجسيمة الملقاة على عاتقها.

يجب على أوروبا أن تتخذ خطوات ملموسة بشأن الهجرة”.

هذا وكانت تركيا قد وضعت حجر أساس محطة أق قويو النووية في أبريل /نيسان من عام 2018، بعد أن تم توقيع شراكة مع روسيا في كانون الأول /ديسمبر من عام 2010.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق