العلوم والتكنولوجية

“ينمو بسرعة”.. ثقب طبقة الأوزون لهذا العام أكبر من حجم القارة القطبية

سعد احمد – xeber24.net

بلغت مساحة ثقب الأوزون خلال شهر سبتمبر، فوق النصف الجنوبي للكرة الأرضية، مساحة شاسعة تعادل مساحة القارة القطبية ليكون من أكبر ثقوب الأوزون المرصودة منذ نهاية السبعينيات تزامنا مع استمرار أزمة التغير المناخي.

ويقول فينسنت هينري، مدير مرصد كوبرنيكوس للغلاف الجوي، في حديثه للجارديان البريطانية، إن حجم الثقب المرصود يفوق أحجام 75% من الثقوب المرصودة إذ هو من بين أكبر 25 ثقب أوزون.

ويضيف هينري إن الثقب المرصود يقارب في مساحته الثقب الذي ظهر العام الماضي والذي عادلت مساحته 3 أضعاف مساحة أمريكا الشمالية والذي لم يلتئم منذ ظهوره سبتمبر من العام الماضي إلا بعد 4 أشهر بحلول رأس السنة.

ويذكر أن ظاهرة ثقب الأوزون بدأت بالوقوع منذ عشرات السنين بسبب استخدام غازات الـCFC والتي تتفاعل مع الأوزون وتفسده ما يتسبب بدخول الأشعة فوق البنفسجية للشمس إلى كوكب الأرض بدلا من حجبها بواسطة الأوزون في طبقة الستراتوسفير.

وتتجدد ظاهرة ثقب الأوزون سنويا في ربيع النصف الجنوبي من الكرة الأرضية بين سبتمبر وأكتوبر حيث ترتفع درجة الحرارة ولكن الثقب يعود للإلتآم بحلول ديسمبر من كل عام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق