اخبار العالم

في موقف جديد لها .. حركة النهضة توجه مطالب للرئيس التونسي

 

 

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

وجهت حركة النهضة دعوة للرئيس التونسي قيس سعيد لمراجعة قراراته ورفع التجميد عن البرلمان للمضي في عملية إصلاح جديدة للوضع في البلاد جاء ذلك في بيان أصدره مكتبها التنفيذي والذي أكد على ضرورة تعيين شخصية تُكلف بتشكيل “حكومة شرعية قادرة على مجابهة الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية الصعبة في ظرف يتسم بصعوبات حادة”.

وأضافت الحركة أن “لا حل للخروج من الأزمة المعقدة إلا بحوار وطني شامل وتكريس مبدأ التشاركية في بناء مشهد جديد يحقق الاستقرار السياسي المنشود، والمناخ المساعد على إنجاز الإصلاحات الكبرى، بما يفتح أفقا سياسيا للبلاد وإرجاع السلطة إلى الشعب صاحب السيادة”.

وتابعت أن دستور 2014 هو “ثمرة للحوار الوطني الذي رفع شأن تونس عاليا بحصولها على جائزة نوبل” للسلام سنة 2015.

وجدد المكتب التنفيذي للحركة رفضه “التضييق على الحريات العامة والشخصية والمحاكمة العسكرية للمدنيين والوضع تحت الإقامة الجبرية والمس بحرية التنقل دون إذن قضائي”.

وكان رئيس حركة النهضة قد أعلن في آخر تصريحاته دعم سعيد عقب معارضته مع حزبه في بداية الأمر لإجراءات الرئيس التونسي واعتبرها انقلاب.

ومن جهة أخرى فقد كان قد رفع أحد نواب الحركة قضية ضد سعيد الأمر الذي تبرأ منه الحزب واعتبروه تصرف شخصي .

يذكر بأن الرئيس التونسي قيس سعيد كان قد أعلن في 25 يوليو الماضي عن إجراءات من ضمنها إعفاء رئيس الحكومة، وتجميد عمل واختصاصات البرلمان ورفع الحصانة البرلمانية عن كل أعضائه، إلى جانب توليه السلطة التنفيذية بمساعدة حكومة يرأسها رئيس حكومة يعينه الرئيس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق