اخبار العالم

عقب تشكلها .. الحكومة اللبنانية الجديدة تخطو أولى خطواتها وتقر بيانها الوزاري

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

خطت الحكومة اللبنانية الجديدة أولى الخطوات وأقرت بيانها الوزاري لعرضه على البرلمان ونيل الثقة ومباشرة عملها.

وفي هذا الصدد أعلن وزير الإعلام جورج قرداحي في تصريح للصحفيين عقب اجتماع الحكومة برئاسة الرئيس اللبناني ميشال عون، ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي عن إقرار الحكومة البيان الوزاري بالإجماع، كما أقرت الحكومة لنفسها شعارا هو “معا للإنقاذ”.

وشكر عون في مداخلة خلال الاجتماع أعضاء اللجنة الوزارية المكلفة بصياغة البيان الوزاري على “عملهم الدؤوب وتعاونهم لإنجاز مسودة البيان”.

وأضاف عون أن “السرعة تعكس الجدية والمثابرة لتنفيذ المهام المطلوبة،” خاصة أن “الأوضاع جد ضاغطة والوقت ثمين”.

وشدد على “ضرورة الإسراع في إيجاد الحلول لقضايا الناس المعيشية وإيلاء هذا الموضوع الأفضلية المطلقة وأقصى درجات الاهتمام، لرفع المعاناة عن المواطنين”.

وتعهدت الحكومة برئاسة ميقاتي في بيانها الوزاري، بالتفاوض الفوري مع صندوق النقد الدولي “بما تقتضيه الأولويات والمصلحة الوطنية”.

وأشار البيان الوزاري أيضا إلى الالتزام بإعادة التفاوض مع الدائنين، للاتفاق على آلية لإعادة هيكلة الدين العام، بعدما تخلف لبنان في مارس 2020 عن سداد مستحقات بمليارات الدولارات من سندات “يوروبوندز”.

وتعهدت حكومة ميقاتي بإجراء الانتخابات النيابية في موعدها الدستوري المقرر مبدئيا الربيع المقبل.

كما أكدت الحكومة في بيانها الوزاري التزامها بالمبادرة الفرنسية التي طرحها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وكانت تدعو إلى تشكيل حكومة اختصاصيين وإجراء إصلاح اقتصادي.

وفي هذا الإطار، أشار البيان الوزاري إلى نية حكومة ميقاتي المضي قدما في خطة “إصلاح القطاع المصرفي وإعادة الهيكلة حيث يلزم”.

وبالنسبة للصفوف عند محطات الوقود، قال قرداحي إن البيان “ينص على التخفيف من معاناة الناس وهذا من الأولويات، ولم يتم اتخاذ أي قرار برفع الدعم عن المحروقات”.
يذكر بأن لبنان تعاني اسوء كارثة اقتصادية يمكن أن تمر على هذا البلد حيث أصبح أكثر من نصف السكان تحت خط الفقر وذلك بعد الفساد الكبير الذي شهدته البلاد .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق