الأخبار

مباحثات هامة بين “مسد” والخارجية الروسية ومصدر مسؤول يكشف التفاصيل لـ “خبر24”

كاجين أحمد ـ xeber24.net

 

يستمر الوفد المشترك من مجلس سوريا الديمقراطية “مسد” والإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، مباحثاتها مع وزارة الخارجية الروسية لليوم الثاني على التوالي في العاصمة موسكو.

وكشف عضو مجلس رئاسة “مسد” سيهانوك ديبو، لـ “خبر24” اليوم الخميس، قائلاً: زيارتنا إلى موسكو والتباحث مع المسؤولين الروس لا تزال مستمرة.

 

 

وأوضح ديبو، أنه تلبية لدعوة رسمية من وزارة الخارجية الروسية، زار وفد مشترك من “مسد” والإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا العاصمة موسكو، برئاسة إلهام أحمد رئيسة الهيئة التنفيذية لـ “مسد”، وضم كل من سيهانوك ديبو عضو مجلس رئاسة “مسد” ونظيرة كورية الرئيسة المشتركة لإقليم الجزيرة في الإدارة الذاتية.

وأضاف، أنه عقد اجتماع مع مسؤولين في وزارة الخارجية الروسية بمقر الوزارة، حضره أيضاً عضو ممثلية الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا لدى موسكو رشاد بيناف، وممثل حزب الاتحاد الديمقراطي “PYD” في روسيا عبد السلام علي.

أكد ديبو، أن الاجتماع مع مسؤولي الخارجية الروسية كان إيجابي، وكان خطوة مهمة حيث تم تجديد التأكيد على ضرورة مشاركة “مسد” والإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في العملية السياسية السورية، وتم التركيز على هذا الأمر خلال الاجتماع.

وأشار، أن اللقاء تطرق إلى انتهاكات الفصائل المسلحة التابعة للائتلاف السوري الموالي لتركيا في الشمال السوري، وتثبيت تلك الانتهاكات بوثائق ووقائع، إضافة إلى الأضرار الناجمة عن انخفاض معدلات مستوى مياه نهر الفرات، جراء حبس تركيا لتدفق المياه.

كما نوه ديبو، أنه جرى بحث مسألة فتح معبر تل كوجر/ اليعربية الحدودي، ومشكلة تشغيل محطة علوك الخاضعة لسيطرة الفصائل السورية المسلحة والاحتلال التركي.

ولفت المسؤول السياسي إلى، أن روسيا أكدت لنا بأنها لن تكون طرفاً في بقاء تركيا بالشمال السوري، وأنها أشارت إلى وجود اتفاقات ووثائق بينهما حول الحفاظ على وحدة الأراضي السورية وانسحاب القوات التركية من هذه الأراضي.

وبشأن الحوار بين مسد والإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا مع دمشق، أوضح ديبو، أنه حتى اليوم لم يكن هناك حوار جدي وواقعي مع حكومة دمشق، وأنهم مستعدون لإطلاق الحوار شريطة أن تكون روسيا ضامن لهذا الحوار على أساس تحقيق اللامركزية في صيغة الإدارة الذاتية ووفق القرار الدولي 2254.

وختم عضو المجلس الرئاسي لـ “مسد” حديثه قائلاً: أنه تم التركيز خلال اللقاء على أن هناك توافق على القرار الدولي 2254 لحل الأزمة السورية، ومن هنا لا بد من مشاركة مسد والإدارة الذاتية في العملية الدستورية ولجنة التفاوض السوري.

والجدير بالذكر أن الوفد للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا ومجلس سوريا الديمقراطية، بعد اختتام أعمالها في موسكو سيتوجه إلى واشنطن للقاء مسؤولي وزارة الخارجية هناك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق