اخبار العالم

رئيس بلدية إسطنبول يكشف مخاطر كارثية لمشروع القناة المائية الذي تبناه أردوغان

 

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

كشف رئيس بلدية إسطنبول المخاطر الكارثية لمشروع القناة المائية الذي تبناه أردوغان من جهة تسببه بكثافة سكانية كبيرة في مدينة إسطنبول علاوة عن مخاطر بيئية جمة.

جاء ذلك بحسب تصريحات لأوغلو الذي ينتمي لحزب “الشعب الجمهوري” المعارض لأردوغان، فإن مشروع قناة إسطنبول المائية الذي يتبناه أردوغان، سيضيف مليوني نسمة إلى العدد الحالي لسكان مدينة اسطنبول البالغ عددهم نحو 16 مليوناً.

وشدد المكتب الاستشاري لإمام أوغلو على رفض رئيس بلدية اسطنبول بالمجمل لمشروع القناة المائية الضخم بسبب مخاوف بيئية وعلى خلفية تكلفته المالية الباهظة.

وكان عمدة إسطنبول المعارض قد تعهد، يوم السبت الماضي، بمنع الزيادة السكانية الكبيرة في المدينة الضخمة التي يرأس بلديتها الكبرى، والتي من المتوقع أن يحققها مشروع قناة إسطنبول الجاري تنفيذه.

وأضاف رئيس البلدية أن العمر السياسي لحزب “العدالة والتنمية” الحاكم لن يكون كافياً لتنفيذ هذا المشروع.

يذكر بأن قناة اسطنبول هي مشروع ممر مائي يبلغ طوله 45 كيلومتراً ومن المقرر أن يربط البحر الأسود ببحر مرمرة.

لكنه عادة ما يتعرض لانتقادات من الأحزاب المعارضة وبعض فعاليات المجتمع المدني والمنظمات البيئية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق