اخبار العالم

وسط استمرار حملة أردوغان التعسفية ضد الكرد .. المحكمة الأوروبية تبعث برسالة شديدة اللهجة لتركيا رداً على اعتقال شخصية كردية

 

بيشوار حسن ـ xeber24.net ـ وكالات

بعثت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان رسالة تنديد شديدة اللهجة لحكومة أردوغان على إثر اعتقاله رئيس بلدية كردي ، وسط استمرار حملة أردوغان التعسفية .

وفي هذا الصدد دانت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تركيا على سجن رئيس بلدية كردي “على خلفية أنشطته وتصريحاته في إجراء غير ضروري بمجتمع ديموقراطي”.

واعتبرت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان “أن مقدم الطلب قد حرم من حريته لمدة عامين و11 شهرا تقريبا، منها أكثر من عامين وثمانية أشهر في ظل نظام الاحتجاز السابق للمحاكمة، وترى أنه لم تكن هناك دوافع كافية للأمر بحرمانه من حريته في انتظار المحاكمة”.

وأضافت أنه “بالنسبة للمحكمة فإن الأنشطة المزعومة ضد المدعي ذات طابع سياسي واضح”. و

 

قالت “بالنظر إلى الطبيعة الأساسية لحرية النقاش السياسي في مجتمع ديموقراطي لم تجد المحكمة أي سبب مقنع لتبرير جدية الإجراء موضوع الشكوى”.

واعتبرت أن “حرمان مقدم الطلب ممثل الشعب المنتخب، من حريته لهذه الفترة الزمنية بسبب أنشطته السياسية هو بمثابة تدخل لا يتناسب بشكل واضح مع الأهداف المشروعة المطبقة.

الحرمان من الحرية لم يكن بالتالي ضروريا في مجتمع ديموقراطي”.

يشار بأن السلطات التركية اتهمت تونغر بكيرهان رئيس بلدية مدينة سيرت بحجج واهية وبذريعة أنه “قام بالدعاية” لـ”حزب العمال الكردستاني” وأنه عضو فيه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق