اخبار العالم

“جبهة المقاومة الأفغانية” تحدد شروطها لوقف القتال مع طالبان

غدير عبدالله ـ xeber24.net

أكد أحمد مسعود، قائد جبهة المقاومة الأفغانية المتمركزة في ولاية بنجشير، بانه سيوقف أنشطته وينسحب من السياسة بالكامل، إذا أقامت طالبان بتأسيس حكومة شاملة وضمنت الحرية والمساواة بين المواطنين.

وصرح لمجلة فورين بوليسي: “إذا ما اعتزمت طالبان تقاسم السلطة مع الجميع وإقامة العدل ومنح المساواة والحرية للجميع في أفغانستان، حينها سوف أتراجع وأنسحب من السياسة”.

وأضاف مسعود بأنه لا يتلقى أي دعم مالي من الخارج، وأكد في الوقت نفسه أن العديد من دول المنطقة تقف إلى جانب طالبان.

وبهذا الشأن قال: “لقد أجبرت حكومة (الرئيس الأفغاني الفار أشرف غني) العديد من البلدان في المنطقة على الوقوف إلى جانب طالبان، من خطابهم العرقي والقومي حتى سياستهم في المجال المائي، أثار كل ذلك العداء من جيراننا”، مضيفا أن السبب الآخر لتقاربهم مع طالبان هو الوجود الأمريكي، ولأنهم أيضا يمكن أن يلحقوا الضرر بالولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي من خلال دعم المسلحين.

و”جبهة المقاومة الوطنية” هي أكبر جماعة مناهضة لطالبان في البلاد، ويقودها أحمد مسعود، نجل القائد الراحل أحمد شاه مسعود.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق